Menu
» «
الصحة

 علامات تشير إلى إصابة طفلك باضطراب فرط الحركة ونقص الانتباه

اضطراب فرط الحركة ونقص الانتباه «ADHD» هو اضطراب عصبي يؤثر في قدرة الشخص على الانتباه، عادةً ما يواجه الأطفال المصابون باضطراب فرط الحركة ونقص الانتباه صعوبة في المدرسة، ويمكن أن يبذلوا جهداً أيضاً في التحكم بعواطفهم، ومزاجهم؛ فقد يصعب على الطفل الاندماج في دائرته الاجتماعية.
بصفتكِ أُماً، من الأفضل معرفة علامات اضطراب فرط الحركة ونقص الانتباه ومراقبة قدرة طفلك على فهم الدروس في المدرسة، وكذلك المهارات الاجتماعية له؛ من أجل ضمان عدم وجود مثل هذه المشكلة، الأطباء والاختصاصيون يشيرون بالبنان للتعرف إلى هذه العلامات.
إن علامات اضطراب فرط الحركة ونقص الانتباه يمكن أن تختلط بالاضطرابات الأخرى، وهذا هو السبب استشارة أحد المحترفين.

طرق لتحديد اضطراب فرط الحركة ونقص الانتباه

يشعر الطفل بالقلق وأن لديه مشكلة في التحكم بالانفعالات
إن أحد الأسباب التي تجعل من الصعب على الآباء تحديد اضطراب فرط الحركة ونقص الانتباه هو أنه يمكن أن يظهر بطرق مختلفة. تشمل الطرق الثلاث الأساسية ما يلي:
1- فرط النشاط - الاندفاع: يشعر الطفل بالقلق وأن لديه مشكلة في التحكم بالانفعالات.
2- يكون غافلاً وتائهاً: يتشتت انتباه الطفل بسهولة.
3- يصبح مزاجياً: وهي علامة تزعج من حول الطفل، وتتسبب باضطرابات للطفل نفسه.

العلامات التي تمكنك ملاحظتها

لدى الطفل مشكلة في الدراسة

تعرَّفي إلى المزيد: أعراض تشتت الانتباه عند الأطفال

لدى الطفل مشكلة في الدراسة

غالباً ما يكون معلمو المدارس هم أول من يلاحظ أعراض اضطراب فرط الحركة ونقص الانتباه لدى الطفل؛ فتصرفات الطفل تساعدهم على الاشتباه في اضطراب فرط الحركة ونقص الانتباه. على سبيل المثال، قد يواجه الطفل مشكلة في بدء مهمة أو إنهائها، خاصة تلك التي تتضمن خطوات متعددة. قد يواجه أيضاً صعوبة في اتباع التعليمات أو التوجيهات. وعدم القدرة على إكمال مهمة واحدة، مثل ورقة العمل، من دون توقف، هذا كله يدل على اضطراب فرط الحركة ونقص الانتباه.

يكون الطفل غير منظم تماماً

الأطفال المصابون باضطراب فرط الحركة ونقص الانتباه غالباً ما يكونون فوضويين في أشيائهم، وغير منظمين وينسون بشكل غير عادي. على سبيل المثال، يمكن أن يضعوا أغراضهم في غير موضعها باستمرار أو يواجهون صعوبة في تصنيف العناصر في المجلدات. غالباً ما يُقال إن الشيء الوحيد الثابت حول الأطفال المصابين باضطراب فرط الحركة ونقص الانتباه هو عدم قدرتهم على التنظيم، وعندما يكبر الطفل، قد يواجه أيضاً صعوبة في الحفاظ على أي روتين ثابت.

لا يجلس ساكناً أبداً

بصرف النظر عن السلوك أو المهارات العقلية، فإن اضطراب فرط الحركة ونقص الانتباه له أيضاً مظاهر جسدية على جسم الطفل؛ فقد لا يتمكن من الجلوس بثبات، وعادة ما يتم العثور عليه وهم ينقر أو يتململ في مقعده، وإذا أُجبر على الجلوس؛ فلن يتمكن من ذلك أكثر من 20 دقيقة. كما أنه يتحدث بشكل مفرط ويجد صعوبة في الحفاظ على المحادثات، مثل مقاطعة الآخرين باستمرار.
وإلى جانب عدم القدرة على الجلوس ساكناً، يمكن أيضاً أن يركض عندما لا يكون ذلك مناسباً. وبسبب هذه العلامات، قد يعامله الناس بشكل غريب بينما يبذل جهداً في تكوين صداقات.

متى تطلبين العلاج؟

متى تطلبين العلاج؟
إن الأعراض يجب أن تستمر لمدة ستة أشهر على الأقل، وأن تتداخل مع أداء طفلك؛ حتى يتمكن من الحصول على العلاج. وإذا تم تشخيصه باضطراب فرط الحركة ونقص الانتباه؛ فيمكنك أن تقرري وضع الطفل في العلاج وإجراء جلسات منتظمة مع المعالج. يمكن أيضاً طلب ترتيبات خاصة في المدرسة، مثل منح الطفل وقتاً إضافياً في الاختبارات وإعدادات الفصل المختلفة وخطط السلوك.

تعرَّفي إلى المزيد: ألعاب وأنشطة فعالة للتعامل مع الأطفال مفرطي النشاط

ملاحظة من «سيدتي نت»: قبل تطبيق هذه الوصفة أو هذا العلاج؛ عليكِ باستشارة طبيب متخصص.
إقرأ في المصدر