» «
تكنولوجيا

«مايكروسوفت» تعيد تشغيل خدماتها السحابية بعد تعطلها حول العالم

أعلنت شركة مايكروسوفت اليوم الأربعاء إنها أعادت تشغيل جميع خدماتها السحابية بعدما تسبب عطل في الشبكة في توقف منصتها السحابية أزور بالإضافة إلى خدمات مثل تيمز وأوت لوك يستخدمها الملايين في أنحاء العالم.

وأظهرت صفحة حالة أزور تأثر الخدمات في الأمريكيتين وأوروبا ومنطقة آسيا والمحيط الهادي والشرق الأوسط وأفريقيا. ولم تتأثر الخدمات في الصين ومنصتها للحكومات فقط.

وقبل الظهيرة، قالت أزور إنه ينبغي أن يكون أغلب المستخدمين قد شهدوا استئناف الخدمات بعد إعادة تشغيل كاملة للشبكة واسعة النطاق الخاصة بمايكروسوفت.

ويمكن لتعطل منصة أزور للحوسبة السحابية أن يؤثر في مجموعة من الخدمات وإحداث تأثير متسلسل «تأثير الدومينو»، إذ تستخدم جميع الشركات العالمية الكبيرة تقريبا المنصة. ولدى أزور 15 مليون عميل من الشركات وأكثر من 500 مليون مستخدم نشط، بحسب بيانات مايكروسوفت.

وأصبحت الشركات أكثر اعتمادا على المنصات عبر الإنترنت بعد أن أدت الجائحة إلى عمل المزيد من الموظفين من المنازل.

وقالت مايكروسوفت في وقت سابق إنها حددت أن مشكلة الاتصال بالشبكة تحدث مع الأجهزة على مستوى الشبكة واسعة النطاق الخاصة بالشركة. وأضافت أن هذا أثر في اتصال العملاء على الإنترنت بأزور، بالإضافة إلى الاتصال بين الخدمات في مراكز البيانات.

وأضافت مايكروسوفت في تغريدة لاحقة أنها تراجعت عن تغيير في الشبكة تعتقد أنه يسبب المشكلة وتستخدم «بنية تحتية إضافية لتعجيل عملية استعادة الخدمات».

ولم تفصح مايكروسوفت عن عدد المستخدمين المتضررين، ولكن البيانات من موقع داون ديتكتور الإلكتروني لتتبع الأعطال أظهرت وجود آلاف الحالات موزعة على مستوى القارات.

وأثناء انقطاع الخدمة، واجه المستخدمون مشكلات في تبادل الرسائل أو الانضمام إلى المكالمات أو استخدام أي من ميزات تطبيق تيمز. وانتقل الكثيرون إلى تويتر لمشاركة التطورات بشأن تعطل الخدمة، حيث جرى تداول وسم (مايكروسوفت تيمز) على نطاق واسع على موقع التواصل الاجتماعي.

ويشكل تطبيق تيمز، الذي يستخدمه أكثر من 280 مليون شخص على مستوى العالم، جزءا لا يتجزأ من العمليات اليومية للشركات والمدارس، التي تستخدمه لإجراء مكالمات وترتيب وعقد الاجتماعات وتنظيم سير عملها.


وكتبت المجموعة عبر أحد حسابات خدمات «مايكروسوفت» على «تويتر» عند الساعة 09:06 ت غ: «لقد عزلنا المشكلة المرتبطة بأخطاء في إعدادات الشبكة، ونبحث عن الاستراتيجية الأفضل لإصلاحها».
https://twitter.com/MSFT365Status/status/1618173470596124673?s=20&t=S0BfgOWl5a4QDwL1l_W4Fw

واشتكى مستخدمون كثر حول العالم عبر «تويتر» من تعذر استخدام الأدوات الاعتيادية التابعة لمجموعة «مايكروسوفت». وكتب أحد المستخدمين: «لدي فرض علي تسليمه في غضون نصف ساعة عبر (تيمز) والخوادم لا تعمل في الهند. تفضلوا بإصلاح الوضع».

وعبر موقع «داون ديتكتر» المتخصص، تم الإبلاغ عن حوادث في الولايات المتحدة وأوروبا طالت خدمات كثيرة أخرى تابعة للمجموعة الأميركية العملاقة، بينها منصة ألعاب الفيديو «إكس بوكس لايف» وشبكة «لينكد إن» الاجتماعية المخصصة للمهنيين. 
https://twitter.com/MSFT365Status/status/1618198784017588227?s=20&t=S0BfgOWl5a4QDwL1l_W4Fw

وقد أعلنت المجموعة العملاقة في مجال المعلوماتية منتصف الشهر الحالي عزمها صرف نحو عشرة آلاف موظف بحلول نهاية مارس (آذار) - (أي ما يناهز 5 في المائة من إجمالي الموظفين)، عازية هذه الخطوة إلى الوضع الاقتصادي الصعب والتغير في الأولويات لدى الزبائن، مما فاقم الاهتزاز في قطاع مضطرب أصلاً بفعل خطط اجتماعية كبرى كثيرة.

وقد تراجع نمو المجموعة، وتناقصت أرباحها خلال الربع الأخير من 2022. وفق نتائج نشرتها الثلاثاء، مما يؤشر إلى أن الإطار الاقتصادي العام يطال حتى المجموعات العملاقة في القطاع.


إقرأ في المصدر

أخبار مختارة

تكنولوجيا