Menu
» «
الصحة

أسباب التوحد عند الرضع

التوحد مصطلح واسع يُستخدم لوصف مجموعة من اضطرابات النمو العصبي، التي يصاحبها مشكلات في التواصل والتفاعل الاجتماعي، وفي الماضي كان التوحد يُشخص عندما يصل عمر الطفل إلى ثلاث سنوات تقريباً، مع تأخره في الكلام أو ظهور بعض العلامات عليه وشعور الأم بالقلق عليه، وبسبب التوعية بشأن هذا الاضطراب أمكن تشخيص التوحد عند الرضع، من خلال بعض الأعراض التي يمكن ملاحظتها عليه خلال عامه الأول، الأمر الذي قد يساعد بشكل كبير على تشخيصه في عمر مبكر، وبالتالي بدء خطوات العلاج لتحسين قدرته فيما بعد على التواصل والكلام والمهارات الاجتماعية الأخرى. يوضح لكِ الأطبا والاختصاصيون، أهم أسباب التوحد عند الرضع، ومتى يمكن ملاحظة علاماته عليهم.

أعراض التوحد عند الرضع

لا يحافظ على التواصل البصري


لا يحافظ على التواصل البصري.
لا يستجيب لابتسامة الوالدين أو تعابير الوجه الأخرى.
لا ينظر إلى الأشياء أو الأماكن التي ينظر إليها أحد الوالدين أو يشير إليها.
لا يبدي تعابير وجه مناسبة مع المواقف المختلفة.
لا يحاول التواصل مع أقرانه أو لا يهتم بلفت انتباه المحيطين به.
تعرّفي إلى المزيد: كيفية التعامل مع سلوكيات الطفل التوحدي

اختلافات التواصل لدى الأطفال المصابين بالتوحد:

لا يشير إلى زجاجة الرضاعة في حالة جوعه


لا يشير إلى الأشياء لإظهار احتياجاته، فلا يشير إلى زجاجة الرضاعة في حالة جوعه، حتى لو كان عمره يسمح بذلك.
لا يقول كلمات مفردة في عمر 16 شهراً.
يكرر بالضبط ما يقوله الآخرون دون فهم المعنى، وغالباً ما يُسمى الحديث الببغائي أو الصدى.
لا يستجيب لنداء الإسم، ولكنه يستجيب لأصوات أخرى مثل: بوق السيارة أو مواء القطة.
يخلط بين الضمائر، فيشير إلى الذات بـ"أنت" والآخرين بـ"أنا".
لا يريد التواصل مع الآخرين.
قد يفقد اللغة أو المعالم الاجتماعية الأخرى ما بين عمر 15 و24 شهراً.

الاختلافات السلوكية (السلوكيات المتكررة والوسواس) عند الأطفال المصابين بالتوحد:

ثني الأصابع بشكل متكرر ونمط منتظم.


يبدي الطفل سلوكيات متكررة، ما يُعرف بالسلوك النمطي، مثل:
الدوران والتأرجح وثني الأصابع بشكل متكرر ونمط منتظم. يمشي على أطراف أصابعه لفترة طويلة.
يحب الروتين والنظام والطقوس اليومية، ولديه صعوبة في التغيير أو الانتقال من نشاط إلى آخر.
يبدي هوساً ببعض الأنشطة غير المعتادة، ويمارسها بشكل متكرر خلال النهار. يلعب بأجزاء من الألعاب بدلاً من لعبة بأكملها.
لا يبدو أنه يشعر بالألم.
يبدي حساسية شديدة تجاه بعض الروائح والأصوات والأضواء واللمس، أو على العكس قد لا يبدي ردود فعل على الإطلاق، حتى مع الروائح المنفرة أو الأصوات المستفزة.
يحدق لفترات طويلة على أشياء غير لافتة.

أسباب التوحد عند الرضع

وجود فرد من العائلة مصاب بالتوحد


السبب الدقيق للتوحد عند الرضع غير معروف، وبالتالي لا يمكن منع حدوثه، وأوضحت الأبحاث التي أُجريت حوله أنه لا يحدث عادةً نتيجة لعامل واحد، ولكنه قد يرتبط بعدة عوامل مثل:
وجود فرد من العائلة مصاب بالتوحد.
الطفرات الجينية.
متلازمة كروموسوم إكس الهش (متلازمة وراثية تسبب اضطرابات جسدية وسلوكية وبعض سمات التوحد)، والاضطرابات الوراثية الأخرى.
ولادة الطفل لأبوين متقدمين في العمر.
انخفاض وزن الطفل عند الولادة.
الاختلالات الأيضية.
التعرض للمعادن الثقيلة والسموم البيئية.
إصابة الطفل المتكررة بالالتهابات الفيروسية.
تعرض الجنين في أثناء الحمل لأدوية حمض الفالبرويك (الديباكين) أو الثاليدومايد (الثالوميد).
العوامل الوراثية والبيئية، وهي أكثر الأسباب شيوعاً وفقاً للمعهد الوطني للاضطرابات العصبية والسكتة الدماغية.
ملاحظة من «سيدتي نت»: قبل تطبيق هذه الوصفة أو هذا العلاج، عليك استشارة طبيب متخصص.
تعرّفي إلى المزيد: كيف يمكن للحيوانات الأليفة مساعدة الأطفال المصابين بالتوحد؟

إقرأ في المصدر