Menu
» «
إقتصاد

الميزانية تلبي طموحات المواطن وتعزّز معدلات التنمية

الميزانية تلبي طموحات المواطن وتعزّز معدلات التنمية

رفع أصحاب السمو الملكي الأمراء باسمهم ونيابة عن أهالي المناطق، التهنئة للقيادة بمناسبة صدور الميزانية العامة للدولة للعام 2023م.

وقالوا: "إن الميزانية العامة للدولة حملت بشائر الخير والنماء وأكدت ما قدمته الخطط الاستراتيجية والسياسة الحكيمة لخادم الحرمين الشريفين وسمو ولي عهده الأمين -حفظهما الله- في الإصلاحات الاقتصادية والمالية، وتعزيز النمو الاقتصادي الشامل وهو ما أظهرته نتائج الموازنة العامة".

وأضافوا "إن هذه الموازنة العامة وما حملته من نتائج وأرقام مبشرة وتحقيق فائض بلغ 16 مليار ريال برهنت على أهمية رؤية المملكة 2030 ودورها في تجاوز ما واجهه العالم من تأثيرات اقتصادية جراء الأزمات العالمية وتأثيرات جائحة كورونا، مؤكدين بعد نظر وحكمة القيادة الرشيدة، وسعيها لتحقيق النماء والرخاء لهذا الوطن وأبنائه".

أمير منطقة مكة المكرمة

رفع صاحب السمو الملكي الأمير خالد الفيصل مستشار خادم الحرمين الشريفين أمير منطقة مكة المكرمة، باسمه ونيابة عن أهالي المنطقة، التهنئة للقيادة بمناسبة صدور الميزانية العامة للدولة للعام 2023م.

وأكد سموه أنّ ميزانية الدولة للعام المالي 2023م تحمل في طياتها الخير والنماء، معتمدة -بعد الله- على تنويع مصادر الدخل لدفع عجلة التنمية في كافة مناطق المملكة، وذلك بفضل من الله ثم بتوجيهات خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، وولي عهده الأمين -حفظهما الله-، للنهوض باقتصاد مملكتنا الغالية ومواكبة التطورات لتحقيق رؤية التطوير والتنمية (2030) بما يعود بالنفع على الوطن والمواطن.

ونوه سمو أمير منطقة مكة المكرمة إلى أن المملكة تعيش -بفضل الله- حقبة تنموية ضخمة تسيرُ وفق خطط تنموية شاملة، تُلبي طموحات الإنسان السعودي وتساهم في تحسين جودة الحياة وتعزيز معدلات التنمية في المجالات كافة آخذة في الاعتبار بناء اقتصاد متين لديه القدرة على مواجهة التحديات وتجاوز الأزمات.

وسأل سموه الله تعالى أن يحفظ لهذه البلاد قادتها ويديم عليها نعمة الأمن والرخاء.

أمير منطقة جازان

رفع صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن ناصر بن عبدالعزيز أمير منطقة جازان، التهنئة لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود ولسمو ولي عهده الأمين -حفظهما الله- بمناسبة صدور ميزانية هذا العام المالي 1444 -1445هـ.

وأكد سموه أن الميزانية العامة للدولة جاءت مبرهنة على نجاح الإصلاحات الاقتصادية والمالية الهادفة إلى تعزيز النمو الاقتصادي الشامل، وساهمت بشكل فاعل في تقوية المركز المالي للمملكة بما يضمن الاستدامة المالية نحو مجتمع حيوي واقتصاد مزدهر ووطن طموح، مما سيدعم تنفيذ البرامج والمشاريع ذات العائد الاقتصادي والاجتماعي، والوصول للتنوع الاقتصادي وتمكين القطاع الخاص بتذليل كافة العقبات لخلق بيئة استثمارية جاذبة له، ورفع معدلات النمو الاقتصادي للعام القادم وعلى المدى المتوسط.

وأضاف سمو أمير منطقة جازان أن ميزانية الخير والرخاء ستسهم في استمرار مسيرة التنمية من خلال المشاريع التنموية النوعية، ودفع مسيرة التنويع الاقتصادي والاستقرار المالي، مشيراً إلى أن تأكيد سمو ولي العهد على أن المواطن السعودي هو أعظم ما تملكه المملكة العربية السعودية للنجاح، لما للمواطن من دور محوري هام في التنمية الاقتصادية الشاملة والمستدامة، ويسهم بشكل مباشر في تحقيق الإنجازات والمضي قدماً في مختلف المجالات والقطاعات الواعدة، سائلاً الله العلي القدير أن يحفظ خادم الحرمين الشريفين وسمو ولي عهده الأمين، وأن يديم على المملكة أمنها وأمانها واستقرارها.

أمير منطقة الرياض

رفع صاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن بندر بن عبدالعزيز أمير منطقة الرياض برقيتي تهنئة باسمه ونيابة عن أهالي منطقة الرياض إلى خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان عبدالعزيز آل سعود وسمو ولي عهده الأمين صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز بمناسبة إقرار الميزانية العامة للدولة للعام المالي 1444 / 1445هـ 2023م .

وقال سموه: "إن الميزانية العامة للدولة حملت بشائر الخير والنماء وأكدت ما قدمته الخطط الاستراتيجية والسياسة الحكيمة لخادم الحرمين الشريفين وسمو ولي عهده الأمين -حفظهما الله- في الإصلاحات الاقتصادية والمالية، وتعزيز النمو الاقتصادي الشامل وهو ما أظهرته نتائج الموازنة العامة".

وأضاف سموه "إن هذه الموازنة العامة وما حملته من نتائج وأرقام مبشرة وتحقيق فائض بلغ 16 مليار ريال برهنت على أهمية رؤية المملكة 2030 ودورها في تجاوز ما واجهه العالم من تأثيرات اقتصادية جراء الأزمات العالمية وتأثيرات جائحة كورونا، مؤكداً بعد نظر وحكمة القيادة الرشيدة، وسعيها لتحقيق النماء والرخاء لهذا الوطن وأبنائه".

وأشار سموه إلى ما حملته كلمة صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز ولي العهد رئيس مجلس الوزراء- حفظه الله- من تأكيد السعي لتحقيق اقتصاد مزدهر وتقدم للمملكة في كافة المجالات وفق توجيهات خادم الحرمين الشريفين، واستمرار تنفيذ البرامج والمشاريع ذات العائد الاقتصادي والاجتماعي، ودعم التنوع الاقتصادي وتحسين بيئة الأعمال، وجذب الاستثمارات الخارجية، وتعزيز جودة الحياة للمواطنين، وتحسين الدخل، وزيادة فرص التوظيف، وتطوير البنى التحتية، وتوفير الخدمات، مضيفاً سموه بأن كلمة سمو ولي العهد أكدت الدور الريادي للمملكة على المستوى الدولي عبر التصدي لمخاطر التغيرات الجيوسياسية، وسعيها لاستقرار أسواق الطاقة، وتعزيز كفاءة سلاسل الإمداد العالمية.

وفي ختام تصريحه سأل سموه الله العلي القدير أن يحفظ خادم الحرمين الشريفين وسمو ولي عهده الأمين، وأن يديم على هذه البلاد أمنها ورخاءها واستقرارها.

أمير منطقة تبوك

رفعَ صاحب السمو الملكي الأمير فهد بن سلطان بن عبدالعزيز أمير منطقة تبوك، باسمه ونيابة عن أهالي المنطقة مشاعر الشكر والعرفان لخادمِ الحرمين الشريفين الملكِ سلمانَ بنِ عبدالعزيز آل سعود، ولسموِّ وليِّ عهده الأمين رئيس مجلس الوزراء -حفظهما الله- بمناسبة إعلان الميزانية العامة للدولة للعام المالي 1444/1445هـ (2023م)،

وقال سمو أمير منطقة تبوك في تصريح بهذه المناسبة: إن صدور هذه الميزانية والتي حملت في طياتها بشائر الخير والنماء والتطوير للوطن والمواطن جاءت تجسيد للرؤى الحكيمة لخادم الحرمين الشريفين وسمو ولي العهد -حفظهما الله- من خلال ما أظهرته المؤشرات والارقام في هذه الميزانية، والتي عكست قوة ومتانة الاقتصاد السعودي وقدرته على مواجهة التحديات وتأكيد لنجاح الاصلاحات الاقتصادية والمالية وتعزيز النمو الاقتصادي الشامل وتحقيق الاستدامة المالية وفق مستهدفات رؤية المملكة 2030.

وأشار سموه إلى ما حملته كلمة صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز ولي العهد رئيس مجلس الوزراء -حفظه الله- من تأكيد استمرار برامج الإصلاح الاقتصادي وفق توجيهات خادم الحرمين الشريفين ودعم التنوع الاقتصادي وتذليل العقبات لتحسين بيئة الأعمال، وتعزيز جودة الحياة للمواطنين وتحسين الدخل وزيادة فرص التوظيف وتحقيق العيش الكريم والرفاهية للمواطن.

واختتمَ سموُّه بدعاء الله -سبحانه وتعالى- أن يحفظَ خادمَ الحرمين الشريفين، وسموَّ وليِّ عهده الأمين، وأن يمدَّهما بعونه وتوفيقه، وأن يديم على البلاد أمنها وعزها ورخاءها.

أمير منطقة نجران

رفعَ صاحبُ السموِّ الأمير جلوي بن عبدالعزيز بن مساعد أمير منطقة نجران باسم أهالي ومسؤولي المنطقة، وباسمه، عظيمَ الشكر والامتنان لخادمِ الحرمين الشريفين الملكِ سلمانَ بنِ عبدالعزيز آل سعود، وسموِّ وليِّ عهده الأمين رئيسِ مجلس الوزراء -أيدهما الله- بمناسبة صدور الميزانية العامة للدولة لعام 2023م، وما حملته من بشائر الخير والإنعام.

وأكدَ سموُّه -في تصريح لوكالة الأنباء السعودية- عقب الإعلان عن الميزانية العامة للدولة، أن ما تحققه المملكة من قفزات إيجابية على الصُعد كافة، وما تشهده من خيرات ونعم، جاء بفضل الله تعالى، ثم بالسياسة الحكيمة التي تنتهجها قيادة هذه البلاد -أعزَّها الله- في إدارة شؤونها، وحرصها الدؤوب على أمن وراحة المواطن، وتعزيز أسباب العيش الكريم له، في رغد ورفاه وطمأنينة.

وبيَّن الأمير جلوي بن عبدالعزيز الدلالات التي تشير إليها هذه الميزانية، ونتائج الميزانية الماضية، إذْ تعدُّ خارقة لكل المعايير والمسلَّمات الاقتصادية، حيث سجلت هذه الزيادة، التي تعكس ما تشهده المملكة من نمو اقتصادي مطرد وسط الظروف المعاكسة التي تسود العالم.

ونوَّه سموُّه بما احتوته كلمة خادمِ الحرمين الشريفين، وتوجيهات سموِّ وليِّ العهد الأمين -حفظهما الله- من مضامين تجسد حرص وعناية ولاة الأمر -أيدهم الله- على ترسيخ دعائم الاستقرار، وتحقيق تنمية مستدامة، يهنأ فيها المواطن الكريم.

وفي ختام تصريح سموُّه، دعا المولى أن يحفظَ خادمَ الحرمين الشريفين، وسموَّ وليِّ عهده الأمين، وأن يديم على هذه البلاد الخير والنعيم، ويحفظ لها أمنها وأمانها وشعبها الأبي الكريم.

أمير منطقة القصيم

رفعَ صاحبُ السموِّ الملكي الأمير الدكتور فيصل بن مشعل بن سعود بن عبدالعزيز أمير منطقة القصيم، التهنئةَ لخادمِ الحرمين الشريفين الملكِ سلمانَ بنِ عبدالعزيز آل سعود، ولسموِّ وليِّ عهده الأمين رئيس مجلس الوزراء -حفظهما الله- بمناسبة إعلان الميزانية العامة للدولة للعام المالي 1444/1445هـ (2023م)، التي جاءت لترجمة اهتمام القيادة الرشيدة -أيدها الله- لمواصلة مسيرة التحول الاقتصادي، وفق توجيهات خادمِ الحرمين الشريفين -حفظه الله- التي تؤكد بشكل جليّ متانة وقوة اقتصاد المملكة نحو تحقيق رؤية المملكة 2030.

وقال سموُّ الأمير فيصل بن مشعل في تصريح بهذه المناسبة: "إن حديث صاحبَ السموِّ الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز -حفظه الله- في مجلس الوزراء، أكد دعم الإنفاق الإستراتيجي، ومبادرات الاستثمار لتحقيق مستهدفات التحول الاقتصادي، والحفاظ على المركز المالي القوي للمملكة".

وبيَّن سموُّه أن القيادة الحكيمة حرصت في ميزانية 2023م ترتيب أولويات الإنفاق على المشاريع الرأسمالية وفق الإستراتيجيات المناطقية والقطاعية، المتوائمة مع مستهدفات رؤية المملكة 2030 والتوجهات الوطنية، والاستمرار بتنفيذ البرامج والمشاريع ذات العائد الاقتصادي والاجتماعي، إضافة إلى دعم التنوع الاقتصادي وتمكين القطاع الخاص بتحسين بيئة الأعمال، وتذليل المعوقات، لجعلها بيئة جاذبة، ورفع معدلات النمو الاقتصادي للعام القادم وعلى المدى المتوسط.

واختتمَ سموُّه تصريحَه بدعاء الله -سبحانه وتعالى- أن يحفظَ خادمَ الحرمين الشريفين، وسموَّ وليِّ عهده الأمين، وأن يمدَّهما بعونه وتوفيقه، وأن يديم على البلاد أمنها وأمانها واستقرارها.

أمير منطقة حائل

رفعَ صاحبُ السموِ الملكي الأمير عبدالعزيز بن سعد بن عبدالعزيز أمير منطقة حائل باسمه وباسم أهالي ومسؤولي المنطقة، الشكر والامتنان لخادمِ الحرمين الشريفين الملكِ سلمانَ بنِ عبدالعزيز آل سعود، وسموِّ وليِّ عهده الأمين - أيدهما الله - بمناسبة صدور الميزانية العامة للدولة لعام 2023م، وما حملته من بشائر الخير من دعم لمشاريع التنمية وتحقيق فائضاً هذا العام.

وأشار سموُّه - في تصريح لوكالة الأنباء السعودية - إلى أن تحقيق الميزانية فائض يصل إلى 16 مليار ريال هو نتاج حنكة القيادة والتخطيط والعمل التكاملي بين كل المؤسسات الحكومية، وللنتائج الكبيرة التي تحققت بالفعل ضمن مسارات، تنويع مصادر الدخل، ورفع كفاءة وفاعلية الإنفاق الحكومي، والضبط المالي، وتمكين القطاع الخاص ضمن منظومة الاقتصاد الوطني، مبيناً أن ضخامة حجم الإنفاق البالغ 1.114 ترليون ريال سينعكس على المشاريع الكبيرة التي تعمل عليها مختلف الجهات الحكومية، وتسريع وتيرة العمل فيها، معرباً عن فخره بالتقدم المُلموس في تنفيذ البرامج والمشاريع الداعمة للنمو والتنوع الاقتصادي، وتحسين الخدمات العامة، وتعزيز أنظمة الرعاية والحماية الاجتماعية.

ونوه سمو أمير منطقة حائل، بمرتكزات أساسية قامت عليها الميزانية أهمها تنمية الإنسان السعودي وتلبية احتياجاته، والعمل على تحقيق تطلعاته وآماله والمضي قدماً نحو تحقيق المستقبل المشرق بعون الله، داعياً المولى القدير أن يحفظ هذه البلاد في ظل قيادتها الرشيدة وأن يديم على البلاد الأمن والأمان والرخاء، وأن يبقى هذا الوطن شامخاً بقيادته وأبنائه.

أمير منطقة الحدود الشمالية

 رفع صاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن خالد بن سلطان بن عبدالعزيز أمير منطقة الحدود الشمالية التهنئة لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود وسمو ولي عهده الأمين -حفظهما الله- بمناسبة إعلان الميزانية العامة للدولة للعام المالي 1444 / 1445هـ (2023م).

وقال سموه "إن أرقام الميزانية هذا العام التي قُدرت فيها الإيرادات بنحو 1,130 مليار ريال، والنفقات بـ 1.114 مليار ريال، بفائض 16 مليار ريال، كشفت بوضوح تام نجاح برامج الإصلاح المالي التي باشرتها الدولة، منذ انطلاق رؤية 2030، وتأكيد ملموس لنتائج مسيرة الإصلاحات التنموية والسياسات والإجراءات الواقعية والدقيقة من خلال النمو في الإيرادات غير النفطية، وتعزيز آليات التعافي الكلي للاقتصاد الوطني، التي انعكست تأثيرها في أرقام إيجابية ومستويات جودة حياة عالية للمواطن والمقيم على أرض هذه البلاد المباركة".

وأضاف سمو الأمير فيصل بن خالد بن سلطان بقوله: "لقد جسدت الأرقام الايجابية لميزانية الخير والنماء بجلاء..  الرؤى الحكيمة والخطوات الناجحة التي انتهجتها الدولة في ظل قيادة خادم الحرمين الشريفين وسمو ولي عهده الأمين   أيدهما الله- التي أسهمت في تعزيز هيكلة الاقتصاد واستثمار إمكاناته، مع دخول قطاعات جديدة، والتحول الرقمي والتحول الاقتصادي، والتعدد الصناعي التقني، وتحفيز القطاعات الإنتاجية، وتعزيز الاستدامة المالية، التي أظهرت نتائج إيجابية تدل على متانة الاقتصاد السعودي واستقراره.

ونوه سمو أمير منطقة الحدود الشمالية بمرتكزات أساسية قامت عليها الميزانية أهمها تنمية الإنسان السعودي وتلبية احتياجاته، والعمل على تحقيق تطلعاته وآماله والمضي قدماً نحو تحقيق المستقبل المشرق والانطلاق نحو مزيد من التطور والتقدم في مختلف المجالات الاقتصادية والتنموية والاجتماعية، وتسخير الموارد المالية للإنفاق على الصحة والتعليم وتطوير الخدمات الأساسية، بالإضافة إلى استمرار الدعم والإعانات الاجتماعية  وتعزيز منهج الشفافية والإفصاح، ورفع كفاءة الإنفاق.

ودعا سموه الله تعالى، أن يحفظ هذه البلاد في ظل قيادتها الرشيدة وأن يديم على البلاد الأمن والأمان ورغد العيش، وأن يبقى هذا الوطن شامخاً بإذن الله.

أمير منطقة الجوف

رفعَ صاحبُ السموِّ الملكي الأمير فيصل بن نواف بن عبد العزيز أمير منطقة الجوف التهنئةَ لخادمِ الحرمين الشريفين الملكِ سلمانَ بنِ عبدالعزيز آل سعود، ولصاحبِ السموِّ الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز وليِّ العهد رئيسِ مجلس الوزراء -حفظهما الله- بمناسبة إقرار الميزانية العامة للدولة للعام المالي الجديد 2023.

وقال سموُّه في تصريح صحفي بهذه المناسبة: "مؤشرات ميزانية الخير والنماء تثبت متانة اقتصادنا الوطني ونجاح رحلة التحول الاقتصادي التي تتبناها القيادة الرشيدة في تحقيق المنجزات لما فيه خير الوطن والمواطن وفق رؤية المملكة 2030"، مضيفاً أن الميزانية جاءت تأكيداً لنتائج الإصلاحات الاقتصادية والمالية الهادفة إلى تنويع وتعزيز النمو الاقتصادي والاستدامة المالية.

وأكدَ سموُّه، أنه بتوجيهات خادمِ الحرمين الشريفين ومتابعة وإشراف سموِّ وليِّ عهده الأمين -حفظهما الله- تحقق هذا الإنجاز الإيجابي المتوافق مع مستهدفات رؤية 2030 لتوفير جودة حياة عالية للمواطن والمقيم على أرض هذه البلاد المباركة، من خلال تنويع الاقتصاد وتحقيق الاستقرار الاقتصادي والاستدامة المالية.

وبيَّن سموُّ أمير الجوف، أن مؤشرات ميزانية الدولة للعام المالي 2023م تؤكد متانة واستدامة ونمو واستقرار الاقتصاد السعودي الرامي إلى تحقيق الأهداف التنموية وتعزيز وإيجاد بيئات عمل اقتصادية استثمارية جاذبة.

وأضاف سموُّه "الإصلاحات والمبادرات الاقتصادية التي تنتهجها حكومة المملكة كان لها أثر واضح على رفع مؤشرات نمو الاقتصاد الوطني، لذا جاءت الميزانية الجديدة -بما اشتملت عليه من نتائج إيجابية- لتؤكد بشكل واضح متانة وقوة الاقتصادي السعودي"، داعياً الله عزَّ وجلَّ التوفيق والسداد لخادمِ الحرمين الشريفين ولسموِّ وليِّ عهده الأمين -أيَّدهما الله-، وأن يحفظ الله المملكة ويديم عليها أمنها وأمانها وازدهارها، مشيرًا إلى أن المنطقة ستحظى كغيرها من مناطق المملكة بالعديد من المشروعات التنموية والخدمية في شتَّى المجالات، بما في ذلك اعتماد استكمال المشروعات التنموية التي يجري تنفيذها حالياً.

الأمير محمد بن ناصر
الأمير فيصل بن بندر
الأمير فهد بن سلطان
الأمير جلوي بن عبدالعزيز
الأمير د. فيصل بن مشعل
الأمير عبدالعزيز بن سعد
الأمير فيصل بن خالد
الأمير فيصل بن نواف
إقرأ في المصدر

أخبار مختارة

إقتصاد
التضخم السنوي في تركيا قرب 58%.. أعلى بكثير من التوقعات

أظهرت بيانات رسمية اليوم الجمعة أن التضخم السنوي في تركيا انخفض إلى 57.68%، في يناير/كانون الثاني، ل...