Menu
» «
تكنولوجيا

مقابلتنا الحصرية مع فريق تطوير Call of Duty Modern Warfare 2

بالرغم من أن تاريخ Call of Duty ممتد لأكثر من 15 عامًا، إلا أن ثلاثية Modern Warfare تعد الأنجح والأكثر شعبية بين كل إصدارات السلسلة، وظهر هذا الأمل جليًا في لعبة MW الصادرة في 2019 والتي حققت نجاح مدوٍ، وفي الاستقبال الحافل للعبة Modern Warfare 2 المعلن عنها في الفترة الماضية والقادمة في أكتوبر.

تعد MW 2 اللاعبين بتجربة غير مسبوقة، حيث تعود فرقة العمليات 141 بكل قوة وحضور مهيمن إلى ميناء شاطئ لونغ بيتش، إنها فرقة عالمية من المحاربين المميزين والأساطير الجديدة لمهام عمليات سرية لا يعلم بشأنها بشر، ومجموعة من العملاء يقدمون عهدًا جديدًا من سلسلة Call of Duty مع تغييرات وتحسينات غير مسبوقة.

سنحت لنا الفرصة في سعودي جيمر لإجراء مقابلة حصرية مع استوديو Infinity Ward للحديث عن اللعبة المرتقبة والشخصيات الجديدة والمؤثرات الصوتية والمرئية وغيرها من المواضيع التي تهم منتظري العنوان وإليكم ما أخبرونا به.

أليخاندرو فارغاس الوافد الجديد وسط مجموعة من المخضرمين

على عكس جميع أفراد فرقة Task Force 141 المعروفين من إصدارات السلسلة السابقة، يعد “أليخاندرو فارغاس” وافدًا جديدًا لم يسبق رؤيته من قبل، وأخبرنا استوديو Infinity Ward أنه ليس عضوًا في مجموعة Task Force 141 بشكل أساسي، بل يتعاون معهم كعضو في القوات الخاصة المكسيكية، أما النقطة الأكثر إثارة للاهتمام فهي كونه يتشارك الاسم الأول مع أليخاندرو روخاس من قصة MW2 الأصلية، حيث كان روخاس تاجر أسلحة برازيليًا يلعب دور الخصم، وربما تتساءل ما إذا كان اختيار الاسم محض صدفة أم أنه دلالة على مفاجآت سيتضمنها طور القصة في اللعبة المرتقبة.

MODERN WARFARE 2

في الواقع، لم يتم اختيار اسم أليخاندرو عن طريق الصدفة، بل حاول فريق التطوير أن يجعل الأصالة جزءًا من اللعبة الجديدة من خلال الاعتماد على شخصية غير مألوفة، وتواصل مع أحد مستشاريه في دولة المكسيك واقترح عليهم اسم أليخاندرو نظرًا لأنه اسم حقيقي لأحد المقاتلين النشطاء في الوقت الراهن، وفي حين أن أليخاندرو هو مفتاح قصة Modern Warfare 2، حيث يتم إرسال فرقة 141 في جميع أنحاء العالم لمواجهة تهديد جديد، فإن هذا العميل السري ليس عضوًا رسميًا في المجموعة لسبب وجيه.

يقول فريق التطوير أن جزء كبير من بناء شخصية أليخاندرو يركز على إدراك أن خلفيته يجب أن تكون قائمة بذاتها، وإنه شخصية هامة، حتى لو لم يظهر مع المجموعة من قبل، والسبب هو رغبة الاستوديو في الترويج لفكرة أن الفرقة 141 ليست في كل مكان طوال الوقت، لكن لديهم هذه الأصول المختلفة، وهؤلاء الحلفاء المختلفون في مناطق مختلفة الذين هم خبراء في أماكنهم، ويمكنهم تعزيز قوة 141 وأن يصبحوا مؤثرين بقدر ما يمكن أن يكونوا في جميع أنحاء العالم.

سبب رئيسي آخر لتواجد المقاتل المكسيكي هي إعدادات اللعبة التي تأخذنا لمدينة Las Almas، فقد حصل على مقعده الخاص في اللعبة بسبب خبرته ومعرفته المسبقة بالمنطقة وفقًا لتصريحات الاستوديو المطور، كذلك لا يعمل أليخاندرو كدليل لفرقة Task Force 141 في مدينة لاس ألماس الخيالية فقط، بل يلعب دورًا رئيسيًا في توطيد علاقاته بالمحاربين المخضرمين أمثال Soap و Ghost بطريقة مثيرة ستشعل حماس اللاعبين، ولا يقتصر مفهوم الأصالة على الشخصية الجديدة فقط، بل أكد الاستوديو سعيه للتأكد من أن البلدان والفصائل والجنسيات – حقيقية أو خيالية – مدروسة جيدًا قدر الإمكان، خاصة وأنهم يفخرون بامتلاك أفضل فريق من المستشارين العسكريين في الصناعة، وبالتالي يمكننا توقع شخصيات، وأحداث، ومواقع واقعية قدر المستطاع.

مؤثرات صوتية غامرة

اكتفى فريق التطوير بهذا القدر من المعلومات عن المقاتل الجديد، وانتقل ليحدثنا عن أبرز التغييرات التي ستقدمها MW2 فيما يخص المؤثرات الصوتية لإثراء تجربة اللاعبين، وذلك من خلال تسجيل أصوات الأسلحة النارية بشكل أدق، وإعادة تعيين المؤثرات الصوتية، والانفجارات، وصوت الخطى المحسّن، مما يجعل اللعبة تشعر المستخدمين بكونها تجربة جيل جديد على المستوى المرئي والصوتي.

يقول الاستوديو إن أبرز التغييرات في هذه الجزئية هي الخاصة بمحرك التردد، حيث يتم إنشاء صدى عندما يحدث صوت في المناطق الخالية، مما يرسل موجات صوتية في كل اتجاه، وترتد هذه الموجات عن الأسطح حتى تختفي، ومن خلال تقديم محرك تردد جديد تمامًا، يمكن للعبة محاكاة مساحة واقعية بدقة، مما يوفر للاعبين تجربة صوتية غامرة للغاية، وبناءً عليه، سيكون هناك تحسينات على صوت إطلاق النار وكذلك حركة اللاعب.

Modern Warfare 2

كما ذكر فريق Infinity Ward، ستمكن تقنية 3D directionality المحسّنة اللاعبين من تحديد الموقع الدقيق للأعداء بالقرب منهم، وستتيح هذه الترقية تتبع الخطى بشكل أسهل ومساعدة اللاعبين على تحديد اتجاه تلك الخطوات، بالإضافة إلى ذلك، سيصبح تحديد اتجاه الرصاص الذي يتجه نحو اللاعب أسهل، وبالتالي، إذا تم إطلاق النار على لاعب من أي اتجاه، فسيكون لديه المزيد من المعلومات للتعامل مع الموقف واتخاذ القرار بسرعة، مما يجعل هذا التغيير حاسمًا في طور اللعب الجماعي.

في النهاية حدثنا أعضاء الاستوديو عن محرك occlusion الجديد، والذي يعمل على محاكاة الأصوات بصورة واقعية، حيث يبدو الصوت قادمًا من مصدرًا مختلفًا اعتمادًا على البيئة الموجود فيها، على سبيل المثال، قد يبدو الانفجار مختلفًا إذا حدث في مكان مغلق مثل غرفة مقارنة بانفجار في منطقة مفتوحة، وبفضل محرك occlusion الجديد، يمكن لمجتمع اللاعبين توقع تجربة صوتية غير مسبوقة في تاريخ السلسلة، حيث تبدو جميع الأصوات والضوضاء طبيعية وحقيقية بطريقة لم تكن متاحة بمثل هذه الدقة سابقًا.

استخدام تقنية المسح التصويري لتقديم مرئيات واقعية غير مسبوقة

يفخر فريق التطوير بالتغييرات الجذرية التي يقدمها كل عنصر من عناصر اللعبة، بما في ذلك المحرك الذي يقدم واحدة من أكثر التجارب الغامرة والواقعية في لعبة قتالية، إلى جانب جعل التجربة أكثر شجاعة وحيوية وعاطفية أما من خلال المشاهد العاطفية المؤثرة، أو من خلال اللحظات المرعبة التي تنقل الوجه القبيح للحروب العسكرية.

بفضل ميزة المسح التصويري الحديثة، تبدو الكائنات في عالم اللعبة كما هي في العالم الحقيقي، مع انعكاسات واقعية بشكل مذهل قادرة على الاستفادة من وحدات معالجة الرسومات (GPU) الجديدة مثل Nvidia GeForce RTX على الحاسب الشخصي، ويقول الفريق إن المحرك يمكنه أخذ جميع أنواع الطبقات، وربطها ببعضها البعض، وجعل كل عنصر يبدو واقعيًا، كما أن الاستثمار التقني الذي تم تطبيقه على المشروع يوفر نظامًا متطورًا للرسوم المتحركة ونظامًا مدمجًا للأشكال.

يقول الاستوديو أن تكنولوجيا المسح التصويري ساعدت في توفير واقعية غير معهودة في ألعاب التصويب تشمل العشب والحجارة وحتى ملابس الجنود، وأن عمليات المسح الواقعية التي كان يتم إجراؤها في غضون 6 أشهر، يمكن الانتهاء منها حاليًا في فترة الظهيرة بفضل تقنية المسح التصويري، كذلك استخدم الفريق ممثلين حقيقيين للعب أدوار مثل Captain Price، ثم قاموا بالتقاط الوجوه وحركة الجسد، مستخدمين الأداء الكامل للممثلين كشخصيات في اللعبة مما سيوفر سلاسة وواقعية أكبر في الحركة.

Call of Duty

تستخدم اللعبة تقنية أخرى تدعى micro-tiling لتحسين جودة الرسوم وذلك من خلال إمكانية الاقتراب من الحائط أو أي عنصر آخر ورؤية الكثير من التفاصيل، ولكن عندما تبتعد، تتلاشى هذه التفاصيل ولا تستهلك قوة المعالج للجهاز المستخدم دون داعٍ، كذلك تبدو الجثث الآن أكثر واقعية، ويرجع ذلك جزئيًا إلى أن فريق Infinity Ward قام بمسح جثث موظفيه الذين تطوعوا للاستلقاء على الأرض، على الجانب الآخر، اجتاح الفريق الطبيعة الخلابة بطائرات بدون طيار، والتقط تفاصيل المناظر الطبيعية في ثلاثة أبعاد عبر كاميرات تلك الطائرات، واستخدمها كأساس للمناظر الطبيعية في اللعبة القادمة.

ذكاء اصطناعي متقدم

انتقلنا من حديثنا عن الرسوم في مقابلتنا مع Infinity Ward إلى التحسينات الجذرية التي شهدها الذكاء الاصطناعي في اللعبة، لم تعد الشخصيات الافتراضية في اللعبة تقف وتشاهد اللاعبون يقاتلون أو ينخرطون في معارك بالأسلحة النارية، بل سيكون لديهم القدرة على كسب احترام اللاعب، وسيتم توعية الأعداء الذين يتحكم فيهم الذكاء الاصطناعي بالبيئة، وبالتالي لن يضعوا أنفسهم في المواقف الصعبة التي لا يفعلها اللاعب الحقيقي عادةً.

استلهم مطورو Modern Warfare 2 كيفية تحرك الذكاء الاصطناعي في جميع أنحاء المنطقة من مكان غير متوقع، حيث لاحظوا كيف حاول لاعب airsoft تجنب التعرض للإصابة، وفحص الزوايا قبل التحرك، وكيف ظل على قيد الحياة، ومن من خلال التقاط حركة الجنود المحترفين، ابتكر Infinity Ward ذكاءً اصطناعيًا مدركًا تمامًا لما يحيط به، ويتحقق من الزوايا، ويهتم في الواقع بحياته الخاصة، والوصف الأمثل هنا على لسان الاستوديو “بشر طبيعيين قلقون بشأن حياتهم”، الأمر الذي يجعل تلك الشخصيات الافتراضية مميتة للغاية هو أنها لن تكون عشوائية وطائشة تتحرك في العراء، بل ستتحرك بشكل استراتيجي عبر المنطقة وستحاول أن تكون هدفًا صعبًا، كما أنها ستطارد اللاعب بنشاط.

Modern Warfare 2

درس المطورون كيفية تحرك أعضاء القوات الخاصة في سيناريوهات القتال، وأضافوا ما يمكن وصفه بأنه وعي حقيقي يشبه الإنسان إلى الذكاء الاصطناعي، ومن الأمثلة على ذلك أنه في القصة، ستتحقق الشخصيات الافتراضية من كل زاوية يمينًا ويسارًا قبل دخول الغرفة، كذلك قال الاستوديو إن الذكاء الاصطناعي المتقدم ليس مخصصًا للقصة فقط، بل سيكون له نفس المستوى من الجودة في كل طور لعب، وهناك خطة لدمجه في Warzone 2.0 لتقديم أفضل تجربة معركة ملكية منذ وقت طويل.

تعرف على تفاصيل حدث Next المخصص الاستعراض Modern Warfare 2

مع اقتراب موعد إطلاق لعبة التصويب المرتقبة Call of Duty Modern Warfare 2، تركز Activision جهودها في الوقت الراهن على استعراض ميزات اللعبة الرئيسية، وبعد الحديث عن طور الحملة الفردي والشخصيات الجديدة، تستعد الشركة لتنظيم حدث Next في 15 سبتمبر الجاري للحديث عن ميزات طور اللعب الجماعي الجديدة والكشف عنه بشكل موسع.

يشار إلى أن Call of Duty Modern Warfare 2 ستصدر على Xbox One و Xbox Series و PS4 و PS5 و PC في 28 أكتوبر 2022.

ias
إقرأ في المصدر

أخبار مختارة

تكنولوجيا