Menu
» «
إقتصاد

استراتيجية وطنية مرتقبة للقطاع الصناعي السعودي

أفصح المهندس أسامة الزامل، نائب وزير الصناعة والثروة المعدنية السعودي، عن قرب إطلاق الاستراتيجية الوطنية الصناعية، مؤكداً أن «رؤية السعودية 2030» جاءت لتعيد اكتشاف الفرص غير المستغلَّة في عدد من القطاعات الواعدة، كالصناعة والتعدين، بهدف تعظيم مكامن القوة الاقتصادية للمملكة، وتنويع مصادر الدخل، واستغلال القدرات الوطنية والثروة الاستثنائية.
وأكد نائب وزير الصناعة والثروة المعدنية على دعم رواد الأعمال من خلال الحاضنات والمسرعات، وتحفيزهم للدخول في الاستثمار الصناعي، وتنمية ثقافة الابتكار، عبر أكثر من 225 خدمة وحافزاً، بما فيها الأراضي الصناعية والقروض الميسَّرة.
وأوضح أن المنشآت الصغيرة والمتوسطة تشكل نحو 34 في المائة من إجمالي الاستثمارات، و92 في المائة من عدد المنشآت الصناعية، وعدد موظفيها يمثل 54 في المائة، وذلك بفضل خلق بيئة استثمارية محفزة على جميع المستويات التشغيلية والتمويلية واللوجيستية، بما يعزز الوصول إلى الأسواق المحلية والإقليمية والعالمية.
وأكد المهندس أسامة الزامل، خلال لقاء موسَّع، عقده، أمس (الأحد)، مع أعضاء لجنتي المحتوى المحلي وريادة الأعمال، في اتحاد الغرف السعودية، على حرص الوزارة على دعم المنشآت الصغيرة والمتوسطة، وتعزيز فرص نجاحها، وتمكينها من المشاركة في مستقبل الصناعة، مفصحاً عن العمل على مجموعة من المشاريع والبرامج لتعزيز ثقافة ريادة الأعمال، من خلال دراسة تأسيس 5 مسرعات و5 حاضنات في جميع أنحاء السعودية.


إقرأ في المصدر

أخبار مختارة

إقتصاد
ملتقى المدينة المنورة 42 ورشة لتطوير الكوادر الوطنية

يناقش مختصون وباحثون ومتحدثون في جلسات وورش عمل، مسارات التحفيز والتطوير المهني والعلمي للكوادر الوط...