Menu
» «
أخبار

الرياضة.. إنجازات مشرفة

الرياضة.. إنجازات مشرفة

تأسست الرياضة في بلادنا قديماً، حيث شهد عهد المؤسس الراحل الملك عبدالعزيز -طيب الله ثراه- إنشاء أول إدارة مسؤولة عن الرياضة عام 1372هـ الموافق 1952م تابعة لوزارة الداخلية، لتشهد بعدها تحولات كبرى سواءً على المستوى الإداري المؤسساتي أو النقلة النوعية في الجهات ذات العلاقة بها من بنى تحتية، وكوادر بشرية وصولًا إلى تمثيل المملكة في المنافسات الخليجية، والعربية، والآسيوية، والدولية، وقد كانت الرياضة المعروفة منذ بدايات التأسيس هي رياضة كرة القدم، وكانت بدايات الرياضة متواضعة لكن أبناء الملك عبدالعزيز وأحفاده كالأمير عبدالله الفيصل -رحمه الله- أولوا كرة القدم رعاية خاصة، وكانت منطلقاً للرياضات الأخرى، حيث أوكلت إلى الأمير وزارة الداخلية، وأسس في عهده أول قسم للتربية البدنية والكشافة وانطلقت منه الرياضة السعودية، وكان من مشجعي الرياضة الحديثة خادم الحرمين الشريفين الملك فهد بن عبدالعزيز –رحمه الله- الذي أصبح مسؤولاً عن اتحاد كرة القدم لتسعة أشهر أثناء توليه منصب وزير المعارف، وكذلك خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز –حفظه الله- والذي كان يقدم جوائز كساعة و"قلم باركر" للاعبين في عهد الملك عبدالعزيز –طيب الله ثراه–. ونتيجة للرعاية التي تلقاها الرياضة والعمل على تطويرها فقد تم نقل الإشراف عليها من مجلس الوزراء قسم الرياضة في وزارة الداخلية إلى وزارة التربية والتعليم، وأصبح يدعى بـ"اللجنة الرياضية العليا"، وبعد عامين تم إنشاء وزارة العمل والشؤون الاجتماعية، وأنشئ قسم جديد فيها عرف باسم قسم رعاية الشباب، إذ أصبح هذ القسم مسؤولاً عن الرياضة في المملكة حتى 18 مايو 1974م، عندما أمر مجلس الوزراء بتأسيس الرئاسة العامة لرعاية الشباب كإدارة مستقلة، وبعد إنشاء رئاسة للرياضة في البلاد من خلال الرئاسة العامة لرعاية الشباب أصبح صانعو القرار في مجال الرياضة مستقلين، وكامل تركيزهم منصب على الرياضة.

وفي العام 1956م كان الاتحاد العربي السعودي لكرة القدم موجوداً، وأصبح عضواً في الاتحاد الدولي لكرة القدم -الفيفا- عام 1959م، بعد ذلك بدأت الرئاسة العامة لرعاية الشباب في التركيز على الرياضات الأخرى إلى جانب كرة القدم، ففي العام 1963م أسست الرئاسة أربعة اتحادات، والتي كانت: اتحاد كرة الطائرة، واتحاد كرة السلة، واتحاد ألعاب القوى، واتحاد الدراجات، وأصبحت هذه الاتحادات الأربعة أعضاء في الاتحادات الدولية كذلك.

تطوير مستمر

وفي عصرنا الحاضر وبعد أن تطورت الرياضة في بلادنا بصدور الأمر الملكي بتعديل مسمى الرئاسة العامة لرعاية الشباب لتصبح الهيئة العامة للرياضة، ويكون لها مجلس إدارة يُعين رئيسه بأمر ملكي صدر الأمر الملكي في السابع من شهر مايو لعام 2016م بتعيين الأمير عبدالله بن مساعد بن عبدالعزيز رئيساً لمجلس إدارة الهيئة العامة للرياضة، وذلك بهدف التطوير المستمر والمنسجم مع رؤية المملكة العربية السعودية 2030، وبما يتوافق مع متطلبات هذه المرحلة، وبما يرتقي بمستوى الخدمات المقدمة للرياضيين وصولاً إلى مستقبل زاهر وتنمية مستدامة، بهدف تركيز المسؤوليات ووضوحها وتسهيل الإجراءات لتوفير أفضل الخدمات بما ينسجم مع سياسة الدولة، وفي تاريخ 1 / 7 / 1441هـ صدر أمر ملكي كريم يقضي بتحويل الهيئة العامة للرياضة إلى وزارة الرياضة، ومنذ ذلك الحين وإلى يومنا الحاضر سجلت بلادنا -ولله الحمد- مراكز متقدمة بين دول العالم في الإنجازات الرياضية وعلى رأسها لعبة كرة القدم، حيث حقق المنتخب السعودي كأس آسيا ثلاث مرات، ووصل إلى نهائيات كأس العالم ست مرات، كما تحققت العديد من الإنجازات المشرفة في مختلف الألعاب الأخرى التي حصدت الجوائز والكؤوس والميداليات الذهبية على مستوى العالم.

عارضتان خشبيتان

وعرفت بلادنا كرة القدم منذ زمن بعيد، وكانت البداية في منطقة الحجاز، فبعد أن استتب الأمن والأمان في بلادنا على يد الملك عبدالعزيز -طيب الله ثراه- قام عدد من الشباب بممارسة كرة القدم في جدة عام 1345هـ، فتقدموا بطلب إلى مدير الأمن العام آنذاك لنيل موافقته الرسمية على ممارسة كرة القدم فتمت الموافقة، واعتبرت هذه الموافقة بمثابة الشرارة الأولى التي أعلنت ولادة كرة القدم في ملاعبنا لأول مرة، وقد مكثوا فترة غير قصيرة يمارسون فيها اللعب بمفردهم، وشيئاً فشيئاً بدأ المواطنون الإقبال عليها، كما كانت المنطقة الشرقية هي الأخرى سباقة في الشأن الرياضي بعد المنطقة الغربية حيث بدأت بالتحديد في مدن الظهران والخبر والدمام عام 1358هـ، عن طريق شركة الزيت العربية –أرامكو- التي شجعت موظفيها على ممارسة لعبة كرة القدم وكان غالبيتهم من أبناء الجاليات السودانية والصومالية والإيطالية، ونتيجة لذلك فقد بدأ الناس لعب الكرة في الشوارع الواسعة والساحات المحيطة بالبيوت، وكان شغف الشباب للعب الكرة في أشد أوجه وصارت اللعبة الأكثر شعبية وانتشاراً، ففي المدارس كان الطلاب يلعبون كرة القدم في حصص أسبوعية كحصتين أو ثلاث حصص على أكثر تقدير ما جعلهم شغوفين بلعب كرة القدم خارج المدرسة يومياً، فتشكلت فرق الحواري وصارت هناك مباريات بين الأحياء، ومع مرور الوقت تم إنشاء نوادٍ خاصة في كل مدينة صارت تجتذب الكثير من الشباب، بينما استمرت الأكثرية من الشباب والصغار يمارسونها يومياً في ملاعب الحواري على بساطتها حيث لم يكن يلزم لإنشاء ملعب سوى غرس عارضتين من الخشب في أرض منبسطة في الاتجاهين وتخطيط جوانب الملعب ووسطه بمادة "الجص" وشراء كرة قدم ومن ثم بدء اللعب.

الشعبية الأولى

وتعد كرة القدم في يومنا الحاضر الرياضة الشعبية الأولى في المملكة، ولها منظمة رئيسة تعرف بالاتحاد السعودي لكرة القدم والذي أسس 1956م، وفي العام نفسه انضم إلى الاتحاد الدولي لكرة القدم وأيضاً الاتحاد الآسيوي لكرة القدم، ليبدأ مسيرة تنظيم بطولاته المحلية إضافةً إلى مشاركاته الخارجية التي حقق خلالها العديد من الإنجازات الكبيرة أهمها تحقيق بطولة كأس الأمم الآسيوية ثلاث مرات.

وظل الاتحاد العربي السعودي لكرة القدم الاتحاد الوحيد الذي تشرف عليه إدارة الرياضة عند تأسيسها وذلك منذ عام 1372هـ، وفي العام 1383هـ بدأ الاهتمام بألعاب أخرى كان أولها كرة السلة التي شهدت تأسيس الاتحاد العربي السعودي لكرة السلة في ذلك العام، وتواصل تأسيس العديد من الاتحادات الرياضية منها الاتحاد العربي السعودي للكرة الطائرة 1963م، والاتحاد العربي السعودي لألعاب القوى 1963م، والاتحاد العربي السعودي للدراجات 1963م، والاتحاد العربي السعودي لكرة اليد 1975م، والاتحاد العربي السعودي للتنس 1975م.

اتحادات أخرى

ثم توالت تأسيس اتحادات أخرى مثل الاتحاد العربي السعودي للمبارزة في 1975م، والاتحاد العربي السعودي للتايكوندو في 1976م، والاتحاد العربي السعودي للسباحة في 1976م، والاتحاد العربي السعودي للجمباز في 1978م، والاتحاد العربي السعودي للرماية والسهام في 1979م، إلى جانب الاتحاد العربي السعودي لرفع الأثقال وبناء الأجسام في 1980م، والاتحاد العربي السعودي للملاكمة والمصارعة في 1980م، والاتحاد العربي السعودي لرياضة الصم في 1980م، والاتحاد السعودي للطب الرياضي في 1982م، والاتحاد السعودي للتربية البدنية والرياضة في 1988م، كذلك الاتحاد العربي السعودي للبولينغ في 1989م، والاتحاد العربي السعودي للرياضات البحرية في 1989م، والاتحاد العربي السعودي لألعاب الفروسية في 1990م، والاتحاد العربي السعودي لذوي الاحتياجات الخاصة في 1992م، والاتحاد العربي السعودي للإسكواش في 1992م، والاتحاد العربي السعودي لكرة الطاولة في 1993م، وكذلك الاتحاد السعودي للرياضة للجميع في 1994م، والاتحاد العربي السعودي للغولف في 1999م، والاتحاد العربي السعودي لسباق الحمام الزاجل في 2001م، والاتحاد العربي السعودي للبلياردو وللسنوكر في 2001م، والاتحاد العربي السعودي للكاراتيه في 2001م، والاتحاد العربي السعودي للسيارات والدراجات النارية في 2007م.

إنجازات الألعاب

واليوم حققت المملكة في العديد من الألعاب المختلفة إنجازات مشرفة على مدى السنوات الماضية على مختلف الصعد العالمية، وتوجت هذه الجهود بالتقدم في هذا المجال، حيث تم تحقيق العديد من الكؤوس والميداليات الذهبية في مختلف الألعاب الرياضية، انطلاقاً من حرص المسؤولين في وزارة الرياضة بهدف التطوير المستمر والمنسجم مع رؤية المملكة 2030، وبما يتوافق مع متطلبات هذه المرحلة، وبما يرتقي بمستوى الخدمات المقدمة للرياضيين وصولاً إلى مستقبل زاهر وتنمية مستدامة.

أول منتخب سعودي لكرة القدم في دمشق 1953م -مجموعة أبو حسن الحقباني-
منتخب الناشئين لكرة اليد يصل إلى كأس العالم
تحقيق أول ميدالية ذهبية سعودية في الألعاب الأولمبية
في البدايات كانت كرة القدم الأكثر شعبية لدى أفراد المجتمع
إعداد: حمود الضويحي
إقرأ في المصدر

أخبار مختارة

أخبار
طقس اليوم.. أة محتملة بجازان وعسير وتكون للضباب ليلاً بمكة والمدينة

أصدر المركز الوطني للأرصاد تقريره اليومي عن حالة الطقس المتوقعة اليوم (الإثنين) على مختلف مناطق المم...