» «
أخبار

بالفيديو.. 20 ألف مقاتل في "حرب الطماطم" بشوارع فالنسيا

اللون الأحمر يطغى على كل شيء، كأنما تجري من تحتهم الأنهار. وهي هذه المرة ليست ماء عذبا، وإنما عصارة الطماطم.

في أغسطس من كل عام، عشرات الآلاف في بلدة بيونول، وهي بمقاطعة فالنسيا الإسبانية، يرشقون بعضهم البعض بالطماطم، وهو مهرجان يعد الأكبر عالميا للتراشق بالغذاء، وصار يطلق عليه مهرجان "لاتوماتينا".

توقف المهرجان على مدار عامين بسبب فيروس كورونا، وما أحدثه في العالم، لتكون عودته قوية، والمشاركة فيه على أشدها.

ويهدر في عملية التراشق تلك نحو 130 طنا من الطماطم الطازجة، على مدار ساعة كاملة، تصبح فيها البلدة وقد اكتست باللون الأحمر.



وشارك في نسخة المهرجان لهذا العام نحو 20 ألف شخص، دفع كل واحد منهم 12 دولارا.. وانتشرت صور المهرجان على مواقع التواصل الاجتماعي.

لكن وبسبب أزمة الغذاء العالمية، هاجم كثيرون المهرجان وانتقدوا إقامته هذا العام، فقال البعض إن هذا حمق كبير.. أطنان الطماطم تلك كان يمكن أن تكون مفيدة للمجتمعات.

كان هذا المهرجان يقام سنويا منذ عام 1945، وأصبح أهم حدث في إسبانيا، وأكبر مهرجان عالمي للتراشق بالغذاء في العالم.



إقرأ في المصدر

أخبار مختارة

إقتصاد
Untitled
اقتصادي / الاجتماع الوزاري الثالث والثلاثون للدول الأعضاء في منظمة أوبك والدول المشاركة من خارجها

فيينا 09 ربيع الأول 1444 هـ الموافق 05 أكتوبر 2022 م واس عُقد الاجتماع الخامس والأربعون للجنة ال...