Menu
» «
أخبار

مراسم رسمية لإحياء ذكرى انسحاب القوات الأمريكية 

احتفلت حركة طالبان أمس بذكرى استعادة «الحرية» في أفغانستان مع مرور عام على انسحاب التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة الذي سمح للإسلاميين باستعادة السلطة بعد حرب دامت عشرين عاماً.

وكانت العاصمة كابول هادئة صباحاً وقلة من مقاتلي طالبان يتجولون في شوارعها، بينما فضل السكان البقاء في منازلهم في هذا اليوم الذي أعلنه النظام عطلة رسمية.

setTimeout(function() { $.getScript("//a.teads.tv/page/114691/tag"); },5000);
ورفعت لافتات تحتفل بالانتصارات على ثلاث إمبراطوريات بعدما خسرت بريطانيا والاتحاد السوفياتي السابق أيضاً حروباً في أفغانستان، في شوارع العاصمة بينما ترفرف أعلام طالبان البيضاء التي تحمل الشهادتين، على أعمدة الإنارة في الشوارع والمباني الحكومية.

ولم تعترف أي دولة حتى الآن بنظام طالبان الذي أعاد إلى حد كبير منذ توليه السلطة مجدداً، تطبيق الشريعة الإسلامية بشكل صارم على غرار ما كان يفعل إبان فترة حكمه الأولى بين 1996 و2001، عبر فرض قيود متشددة على حرية المرأة خصوصاً.

وقال الصيدلاني في كابول زلماي «نحن سعداء بإقامة الإمارة الإسلامية»، أي نظام طالبان.

وقالت الحكومة في بيان أمس «إن الأربعاء يصادف الذكرى الأولى لتحرير البلاد من الاحتلال الأمريكي»، مؤكدة أن «الله وهب أمتنا الإسلامية هذه الحرية والنصر الهائلين».

وأضافت الحكومة أن «عدداً كبيراً من المجاهدين جرحوا وتيتم الكثير من الأطفال وترملت الكثير من النساء»، داعية المجتمع الدولي إلى اتباع «سياسة معقولة» من أجل الحوار.

ونظمت السلطات مراسم رسمية لإحياء الذكرى السنوية في قاعدة باجرام الجوية التي شنت منها القوات الأمريكية عمليات جوية ضد طالبان على مدى عقدين.

لكن لم يُسمح لوسائل الإعلام الأجنبية بحضورها. ومساء الثلاثاء، أضاءت أسهم نارية السماء وأطلقت حركة طالبان بحماس كبير أعيرة نارية في الهواء سمع أزيزها في كل أنحاء كابول.

وفي 30 أغسطس 2021 قبل دقيقة واحدة من منتصف الليل، غادر آخر جندي أمريكي مطار كابول قبل 24 ساعة من الموعد النهائي الذي حدده الرئيس الأمريكي جو بايدن لانسحاب القوات من البلاد.

وقبل أسبوعين من انسحاب القوات الأمريكية، استولت حركة طالبان على السلطة في هجوم خاطف على مستوى البلاد ضد القوات الحكومية السابقة.

ونشرت طالبان على مواقع التواصل الاجتماعي عشرات من مقاطع الفيديو والصور لقوات تم تشكيلها حديثًا ويُظهر فيها عدد كبير من المعدات العسكرية الأمريكية التي تُركت في عجلة الانسحاب الفوضوي.

وكتب في تعليق على صورة وضعت على تويتر لعلم عملاق لطالبان رُسم على جدار مبنى السفارة الأمريكية السابقة «هكذا تسخر من قوة عظمى بعد إذلالها وإجبارها على الخروج من بلدك».

11



بايدن والولايات المتحدة قلبا صفحة الانسحاب من أفغانستان

واجه جو بايدن انتقادات حادة بسبب الفشل الذريع لانسحاب القوات الأمريكية من أفغانستان قبل عام، لكنه طوى إلى حد كبير هذه الصفحة وإن كان هذا البلد الذي دمرته عقود من الحروب لا يزال يواجه تحديات هائلة.

وأكتفى الرئيس الأمريكي بإصدار بيان في ذكرى هذه العملية ومقتل 13 جندياً أمريكيًا في 26 أغسطس 2021 في هجوم انتحاري أمام مطار كابول، فيما أحيّت إدارته بعيداً عن الأضواء الذكرى السنوية للانسحاب الذي أنهى أطول حرب خاضتها الولايات المتحدة على الإطلاق.

وفي رسالة إلى القوات المسلحة، أشاد وزير الدفاع الأمريكي لويد أوستن ب2461 أمريكيًا قتلوا على الخطوط الأمامية، وبجهود الولايات المتحدة من أجل «بناء مستقبل أفضل للشعب الأفغاني» بينما تخضع البلاد مجدداً لحكم طالبان.

وكشف استطلاع للرأي أجراه معهد غالوب أن خمسين بالمئة من الأمريكيين يعتقدون أن الحرب في أفغانستان كانت خطأ، في مقابل شبه إجماع ساد بعد اعتداءات 11 سبتمبر 2001 وبرر غزو البلاد وسقوط طالبان الذي أعقب ذلك.

إقرأ في المصدر

أخبار مختارة

أخبار
مستجدات غـزو أوكرانيا.. كييف تستعيد ليمان بالكامل وحديث عن خسائر كبيرة لروسيا

سيطرت القوات الأوكرانية خلال الساعات الماضية على منطقة ليمان بالكامل رغم المحاولات الروسية استعادة ب...