Menu
» «
ثقافة

8 قطع فنية يقدمها سمبوزيوم Art by the sea بشاطئ مصيف

بمشاركة أربعة فنانين تشكيليين، افتتحت نادين عبدالغفار رئيس مؤسسة آرت دي إيجيبت سمبوزيوم Art by the sea بشاطئ مصيف، والذي يقدم 8 قطع نحتية ضخمة ومتنوعة على شاطئ البحر، وذلك تدعيماً لنقل ثقافة الفن التشكيلي إلى الجمهور العادي في أي مكان، وبما أن الغالبية العظمى متواجدة في الساحل؛ فلقد تمت إقامة السمبوزيوم بشاطئ المصيف برأس الحكمة؛ فهو بمثابة احتفال فريد من نوعه بالفن والطبيعة؛ مما يدل على الدور الحيوي الذي يلعبه الفن التشكيلي في الارتقاء بالروح، من خلال تجربة يومية، من خلال أعمال فنية متواجدة في مساحات مفتوحة، يجعل القطع في متناول الجميع ليستمتع بها ويقدرها.

أربعة فنانين، ثماني منحوتات

منحوتات
             نادين عبدالغفار وأحد الفنانين المشاركين


قدّم الفنانون الأربعة ثمانيَ منحوتات بارتفاعات مختلفة، وهم: أحمد حافظ، ومحمد بنوي، وعلي مصطفى، وطه نصر، وتم عرضها في المساحات الخارجية المشتركة على شاطئ البحر؛ حيث سيتفاعلون بشكل هزلي مع الضوء الطبيعي بكمبوند رأس الحكمة بالساحل الشمالي بالإسكندرية؛ فالأعمال الفنية مستوحاة من البحر والطبيعة، وذكرياتنا عن المصيف؛ حيث تستحضر كلُّ قطعة تعبيرات عن الطبيعة البكر في جمالية معاصرة تُرضي العينين، وذكريات متنوعة ومختلفة لكلٍّ منّا مرتبطة بالصيف، منها ركوب العجل والطائرات الورقية وغيرها مما تحتوي على ذكرى حلوة، وفي الوقت نفسه نزرع عادات جديدة لنا، وللأجيال القادمة، بأن الفن المعاصر جزء من حياتنا، لا بد من الاهتمام به في كل الأوقات وكل الأماكن.

منحوتات
           سكون

 

 

المجد والسيدة
             المجد والسيدة


وأكدت نادين عبدالغفار منظِّمة المعرض لـ«سيدتي»: "نحن حريصون دائماً في كل معرض أو سبموزيوم تتم إقامته، على تقديم فكرة جديدة ومختلفة، آرت دي إيجيبت كان لها تواجد دائماً في الصيف وبالتحديد في الساحل، من خلال معارض فنية سابقة، ولكن هذه المرة كنا حريصين على وضع الفن في أماكن غير متوقَّعة، وتشجيع ودعم الفنانين المحليين؛ لتقديم أعمالهم في ضوء جديد، وفي أماكن غير متوقَّعة؛ حتى تتيح لنا هذه السلسلة من الأعمال الفنية، عرضَ الفن المصري المعاصر في بيئة طبيعية مذهلة، تدمج الفن مع مَناظرنا البحرية المصرية الفريدة"، وعن التحضير للمعرض أشارت: "استمر التحضير لأكثر من 3 شهور، مابين زيارة الفنانين للمكان، ومعاينته، والحقيقة المكان دعم الفنانين بشكل كبير لتقديم الأعمال بطريقة مناسبة للفكرة".

منحوتات
            منحوتة أمواج نقية
 


حديث الفنانين

منحوتات
             أصدقاء غير عاديين

 

منحوتات
                              الوقت في الحركة 

 

وأكد الفنان التشكيلي أحمد حافظ سعادته بالمشاركة في السمبوزيوم قائلاً: "سعدت بالتواجد في معرض الساحل؛ خاصة وأنه أتاح لي تنفيذ أعمال مختلفة في موسم الصيف، وأتمنى أن تتكرر تلك المعارض بأشكال متنوعة، وأعمال مختلفة؛ لما تقدمه من ثراء في الحالة الفنية التشكيلية"، شارك أحمد حافظ الفنان التشكيلي السكندري في العديد من المعارض الجماعية، بالإضافة إلى سمبوزيوم أسوان الدولي لعام 2021، وسمبوزيوم مرسى مطروح للنحت على الخردة الحديدية لعام 2019، وشارك حافظ في السمبوزيوم بقطعتين وهما: "أمواج نقية"، وهي من الخشب ومواد صمغية، بالإضافة إلى قطعة أخرى اسمها "سكون" من النحاس الملوّن والخشب. من ناحية أخرى، عبّر الفنان محمد بنوي عن سعادته بالمشاركة في السمبوزيوم بعملين وهما: "المناطق الآمنة"، و"أصدقاء غير عاديين" كتجربة جديدة على البحر مباشرةً؛ خاصة وأنه شارك في العديد من المعارض والبيناليات والفعاليات في مصر وخارجها (روما- البندقية- لندن- نيويورك- رافينا- أسبانيا- المملكة العربية السعودية)، وحصل على العديد من الجوائز، وشارك في السمبوزيوم بقطعتين ضخمتين، وهما: "أصدقاء غير عاديين" من البوليستر والزجاج البليكسي، والقطعة الأخرى بعنوان: "المناطق الآمنة بين خطوط الطول والعرض"، والمصممة من الفولاذ. أما الفنان التشكيلي علي مصطفى؛ فقال: "أحببت فكرة أن آرت دي إيجيبت تجعل الناس ترى الفن في كل مكان؛ حتى في الساحل، وأنا سعيد بمشاركتي به"، شارك علي في العديد من المعارض والبيناليات وحصل على العديد من الجوائز، وكانت آخر مشاركة للفنان في معرض "المرة الأولى" الذي أقيم في مكتبة الإسكندرية، وشارك بقطعة من الحديد الملوّن بعنوان: "الوقت في الحركة"، وهي على شكل 3 دراجات. وأخيراً، أكّد الفنان طه نصر قائلاً: "إن وجودي في مكان ساحلي، فجّر نوعاً مختلفاً من الأفكار عن أي مكان آخر، وسعيد بأن وجود الأعمال الفنية سيضيف البهجة على المكان وللزوار"، ويعَد نصر حالياً عضوَ هيئة التدريس بقسم النحت بجامعة الإسكندرية، وشارك في العديد من المعارض وورش العمل، التي تركز بشكل خاص على الأعمال الفنية المصنوعة من الحديد، مثل: سمبوزيوم أسوان الدولي الرابع والعشرين للنحت، وغيرها، وهذه المرة يشارك بثلاث قطع فنية، وهي: "السيدة"، و"المجد" من الحديد الملون، أما القطعة الثالثة فهي: "المرح على الشاطئ"، والمصنوعة من الفولاذ المقاوِم للصدأ، والمصقول اللون.

إقرأ في المصدر

أخبار مختارة

ثقافة
المقالح.. وآخر جيل الكبار في الثقافة العربية

صدمني رحيل الشاعر الكبير والمفكر اليمني الدكتور عبدالعزيز المقالح، الذي يعتبر من جيل الكبار في الثقا...