Menu
» «
أخبار

روسيا: مستعدون لبحث تبادل السجناء مع أمريكا

أبدت موسكو أمس الجمعة، استعدادها لبحث عملية تبادل للسجناء مع الولايات المتحدة، في نقاش يقتصر عليهما على نحو غير معلن، وذلك بعد يوم من إصدار محكمة روسية حكما بالسجن تسع سنوات على لاعبة كرة سلة أمريكية بتهمة حيازة مخدرات.

googletag.cmd.push(function() { googletag.display('div-gpt-ad-1608041226765-0'); });
وقال وزير الخارجية الروسي سيرجي لافروف: إن رئيس روسيا فلاديمير بوتين، ونظيره الأمريكي جو بايدن، كانا قد اتفقا في السابق على ضرورة استخدام قناة دبلوماسية لمناقشة عمليات تبادل السجناء المحتملة.

وأضاف لافروف خلال زيارة لكمبوديا: «نحن مستعدون لمناقشة هذا الموضوع، ولكن في إطار القناة التي تم الاتفاق عليها بين الرئيسين بوتين وبايدن»، وتابع: «إذا قرر الأمريكيون اللجوء مرة أخرى إلى الدبلوماسية الشعبية، فهذا شأنهم، بل أقول مشكلتهم».

تبادل سجناء

وقال وزير الخارجية الأمريكي أنتوني بلينكن: إن واشنطن مستعدة للتعامل مع موسكو من خلال القنوات الدبلوماسية القائمة، وأضاف: «إن إدانة بريتني جرينر سلطت الضوء على احتجاز روسيا الجائر لها وفاقمت الظلم الذي لحق بها».

ولزم الكرملين الصمت إزاء احتمال حدوث تبادل للسجناء، وقال: إن عمليات التبادل لو نوقشت على وسائل الإعلام فلن تتم أبدا.

والحكم الصادر على جرينر والذي وصفه الرئيس جو بايدن أنه «غير مقبول»، قد يمهد الطريق لعملية تبادل للسجناء تشمل الرياضية البالغة من العمر 31 عاما، وتاجر أسلحة روسيا معروفا يقضي عقوبة بالسجن لمدة 25 عاما بالولايات المتحدة.

وقدمت الولايات المتحدة عرضا وصفه بلينكن أنه «سخي»، لتأمين إطلاق سراح الأمريكيين المحتجزين في روسيا، ومن بينهم جرينر والجندي السابق في مشاة البحرية بول ويلان.

ميدانيا، أفادت وزارة الدفاع في بريطانيا، استنادا إلى معلومات استخباراتية، بأن الأنشطة الروسية قد تعرض للخطر أمن وسلامة محطة الطاقة النووية في زابوروجيا بجنوب شرق أوكرانيا، وقالت: «بعد خمسة أشهر من الاحتلال، لا تزال نية روسيا حيال محطة الطاقة النووية في زابوروجيا غير واضحة، إلا أن الإجراءات التي اتخذتها موسكو في المنشأة ربما قوضت أمن وسلامة العمليات المعتادة التي تتم بالمحطة».

مدافع أمريكية

في المقابل، قالت وكالات أنباء روسية نقلا عن وزارة الدفاع قولها أمس الجمعة: إن قواتها دمرت مدفعين هاوتزر أمريكيين من طراز إم-777 في إقليم زابوريجيا في أوكرانيا.

وعلى صعيد الانفراجة الغذائية، بدأ خروج الحبوب من الموانئ الأوكرانية وتنفس الدول النامية والفقيرة الصعداء، قال وزير البنية التحتية في كييف، أوليكسندر كوبراكوف: إن ثلاث سفن شحن غادرت ميناءي أوديسا على البحر الأسود، وتشورنومورسك المجاور، في وقت مبكر صباح أمس الجمعة.

وأفادت تقارير بأن السفن هي الناقلة التركية «بولارنت»، و«نافي ستار» التي ترفع علم بنما، و«روجان» التي ترفع علم مالطا، وبحسب كييف، سوف تصل السفن أولا إلى إسطنبول لتخضع للتفتيش، ثم إلى بريطانيا وأيرلندا.

وذكرت وزارة الدفاع التركية أن السفينة «فولمار»، الخاوية التي ترفع علم باربادوس، غادرت إسطنبول متجهة إلى تشورنومورسك بعدما خضعت للتفتيش، وكانت أول ناقلة حبوب تغادر ميناء أوكراني بعد أشهر من الحصار، هي «رازوني» التي غادرت ميناء أوديسا يوم الإثنين الماضي، محملة بالذرة.
إقرأ في المصدر

أخبار مختارة

أخبار
المصرف العربي للتنمية الاقتصادية في أفريقيا يمنح السودان 10 ملايين دولار لمواجهة أضرار السيول

تسلمت وزارة الصحة السودانية أمس منحة بقيمة (10) ملايين دولار مقدمة من المصرف العربي للتنمية الاقتصاد...