Menu
» «
كرة قدم سعودية

الجعيثن: الهلال وُجد بطلاً بفكر فريق ممتع

الجعيثن: الهلال وُجد بطلاً بفكر فريق ممتع

أشاد المدرب الوطني بندر الجعيثن بأداء لاعبي الهلال أمام الفيصلي في الجولة الأخيرة من كأس دوري الأمير محمد بن سلمان للمحترفين وتجاوز الضغوطات كافة التي واجهته تحديداً في مواجهته بمسك الختام لدوري خصوصاً في ظل ملاحقة الاتحاد له على بطولة الدوري الأقوى والأصعب والأطول وقال: "على الرغم من الغيابات التي طالت صفوف الفريق أغلب مباريات البطولة وافتقاده لثلاثة عناصر مؤثرة قبل مواجهة الفيصلي في الدفاع لإيقاف، وهم قلبا الدفاع الكوري جانغ والبليهي وكويلار، إلا أن جميع تلك الظروف ليست في قاموس فريق وجد كبطل مثل الهلال، فوجدنا حالة من التركيز وإصرارا وعزيمة على الفوز بغض النظر عن مواجهة منافسه الآخر فتحقق له ما أراد بحنكة وخبره وقراءة جيدة من مدربه الخبير الذي عرف كيف يلعب على قدرات نجومه، وقهر جميع الغيابات فنجح في إيجاد توليفه قوية خصوصاً في الاستعانة بسعود عبدالحميد ومحمد جحفلي في وسط الدفاع فكانوا من نجوم اللقاء، مع نجم الوسط سلمان الفرج وميشيل في اختراقاته والحس التهديفي العالي لهداف الدوري إيغالو الذي كان صفقة مهمة جدا للفريق في الشتوية فأثبت أنه هداف بالفطرة خصوصاً في المباريات الكبيرة من حيث الاستلام والقراءة والدوران فسجل هدفي اللقاء وقيادة الفريق لبطولة الدوري عن جدارة واستحقاق. وامتدح الجعيثن عمل الإدارة النموذجي للهلال في إبعاد الفريق عن جميع ما يشتت تفكيرهم خارج الملعب فكانت ثمرته تحقيق الفوز الذي قاده لإنجاز جديد"، بعد تقديم أداء جيد ومميز للفريق كان مثار إعجاب الجميع.

الفيصلي لم يكن سهلاً

وأضاف "من يردد أن الفيصلي كان صيدا سهلا للهلال فهذا غير متابع جيد لمجريات الدوري خصوصاً وهو يدخل فرصة وحيدة الفوز للبقاء والذي للأسف فقدها، وبحثه عن الفوز للابتعاد الهبوط، لذلك لم يلعب الهلال بارتياح كبير، خصوصاً وهو يعلم أن خصمة كان يرغب في خطف النقاط الثلاث بعد المستويات الجيدة التي حققها في مواجهته الماضية أمام الطائي وارتفاع حظوظه في البقاء بعد الفوز، والذي كان يعاني من الضغط النفسي للاعبيه خلال اللقاء لاعبي الفريق كثيراً، خصوصا بعد التأخر بهدفين والعودة بهدف قبل نهاية اللقاء بـ20 دقيقة، والتي منحت اللاعبين روحا ونفسيات قوية، وكادت أن تثمر عن هدف التعادل، والتي تكسرت أمام تحمل لاعبي الهلال بخبرتهم ضغط الفيصلي في اللحظات الأخيرة، فحقق مراده بالنقاط الثلاث، والمستوى الجيد الذي ظهر فيه الفريق في عودته القوية لدوري وفراغه من مشاركته ببطولة العالم مع المدرب الأرجنتيني دياز بعد إلغاء عقد جارديم، فنجح بمعرفته بنجوم الفريق في تحريرهم من فكر المدرب السابق واللعب على إمكانات اللاعبين وحسن الدخول بأفضل تشكيلة كانت ثابتة في أغلب المباريات من أجل إظهار إمكانياتنا وتحقيق لقب غالٍ وتعويض فقد كأس خادم الحرمين الشريفين ليسعد جماهيره ببطولة غالية".

وأشار إلى أن العمل الذي يقدمه الثلاثي فهد بن نافل وفهد المفرج وسعود كريري أو أيّا كان من يصنع القرار في إدارة كرة القدم الهلالية، أثبت ما لا يدع مجالا للشك بأنهم كان لهم ثقل وعمل احترافي كبير في إعاده الفريق للمنافسة، خصوصا وأنه كان يبتعد بفارق كبير عن الاتحاد".

احترافية متناهية

وختم "بحق ما حققه الهلال في الدوري هذا الموسم يدرس في عالم المستديرة فإن تعود من فارق وصل لأكثر من 14 نقطة وتنافس وتزيح الاتحاد عن الصدارة في الأمتار الأخيرة، صعب على أي فريق مهما كانت قوته تحقيقه، إلا الهلال الذي حقق جهد موسم شاق وأكد أنه فريق لا يشبع من البطولات ولا ينظر لمنافسيه فقط مستمر في الانتصارات والعمل وإسعاد جماهيره وإشادة من المتابعين داخل الملعب فهو يلعب للمتعة وتحقيق البطولات، وهاردلك للاتحاد قدم مستوى جيدا إلا أنه اصطدم بفريق صعب وشرس داخل الملعب. وأخيرا البطولة ذهبت لمن يستحقه.

إقرأ في المصدر

أخبار مختارة

أخبار
الجعيثن: الهلال وُجد بطلاً بفكر فريق ممتع
الأخضر الشاب يستدعي خماسي الفتح

استدعى الجهاز الفني للمنتخب الوطني لشباب كرة القدم خماسي الفتح عبدالله العنزي وعباس الحسن وسالم النج...