Menu
» «
ثقافة

المطبخ العسيري يتفوق عالمياً

المطبخ العسيري يتفوق عالمياً

كأول منطقة من خارج قارة أوروبا، أعلن المعهد الدولي لفن الطهي والثقافة والفنون والسياحة (IGCAT) مؤخراً عن فوز منطقة عسير بلقب منطقة فنون الطهي العالمية 2024م، وذلك لتحقيق ستة أهداف تتمثل في تسليط الضوء على فن الطهي الفريد لعسير على المستوى المحلي والوطني والدولي، ثانياً إنشاء مشاركة وتواصل وتعاون قوي بين المهنيين والتبادل التجاري والشركاء في صناعة فن الطهي، كذلك نهضة النمو الاقتصادي لعسير من خلال دعم المنتجين المحليين والمحاسبة على الزراعة والتي تلعب دوراً حيوياً في صناعة فن الطهي في المنطقة، رابعاً خلق جو من الابتكار والإبداع من خلال تمكين المهنيين من خلال أنشطة التدريب ودعم تبادل المعرفة، بالإضافة للمساهمة في وصول عسير لتصبح وجهة سياحية عالمية للذواقة، وسادساً دفع الاستدامة البيئية إلى الأمام عبر تنفيذ أفضل الممارسات لتصبح منطقة صديقة للبيئة.

التشكل والبناء

جائزة فنون الطهي لمنطقة عسير تكتسب مكانتها من تاريخ المعهد الدولي لفن الطهي والثقافة والفنون والسياحة والذي تعود بدايته إلى 2010 في "برشلونة"، وجاء بهدف إنشاء معهد بحث وتطوير جائزة من شأنها تحفيز المناطق والاعتراف بها من خلال مشروعات تهدف إلى تعزيز التقارب بين فن الطهي والفنون والثقافة والسياحة، وكذلك تحفيز التنمية المستدامة من خلال الإبداع والثقافة وفن الطهي، في 2011 وقع الاختيار على مدينة "سانت بول دي مار" في إسبانيا لتكون مقراً لمكتب المعهد بوصفها مثالا على السياحة المستدامة والمتوازنة بعيداً عن نمط الحياة في المناطق الحضرية عالية الكثافة مع عروض تذوق عالي الجودة، عام 2012 تم تطوير مفهوم جائزة المنطقة الأوروبية لفن الطهي، وفي عام 2013 ابتكرت مبادرات تجريبية وتدريبية لعواصم الثقافة الأوروبية وكذلك مبادرات لتوعية المواطنين ومشروعات التنمية وتنمية الجمهور واستراتيجيات الإرث طويلة الأجل، في 2014 حدد مفهوم ومعايير الحصول على الجائزة عبر منصة لتسهيل تبادل المعرفة وإمكانيات المشروعات الدولية المشتركة، في 2015 قدمت ملفات التطبيق الأولى لعنوان المنطقة الأوروبية لفن الطهي بجوار المشاركة في المنتدى العالمي الأول لمنظمة السياحة العالمية حول سياحة فن الطهي.

البداية والمنافسة

ذاكرة الجائزة تضع في أعلى رف منها جائزة منطقة عسير والتي ستكون في عام 2024، ولتكون عسير أول من يأخذها خارج حدود حضورها طوال فترة تمتد من 2016 وحتى 2023 في أوروبا، حيث كشف المعهد الدولي لفن الطهي والثقافة والفنون والسياحة عن أول الفائزين بجائزة منطقة فن الطهي في الدورة الأولى وكانت: "كاتالونيا" و"مينهو" المنطقتين الأوروبيتين لفن الطهي 2016. مناطق "آرهوس"، المنطقة الوسطى من الدنمارك، "ريغا غوجا"، وشرق "لومباردي" بدأت هذه الأربع مناطق عام 2017 كمناطق أوروبية لفن الطبخ. وعاشت شمال "برابانت" و"جالواي"، وغرب أيرلندا عام 2018 كمناطق أوروبية لفن الطهي، وفي الوقت نفسه وافق مجلس (IGCAT) على فتح مشروع فن الطهي إلى مناطق في جميع أنحاء العالم. وعام 2019 احتفلت "سيبيو" وجنوب "بحر إيجة" بعامهما كمناطق أوروبية لفن الطهي، وبدأ النظر في المناطق المرشحة المحتملة. واختيرت عام 2020 منطقة "كووبيو" باعتبارها المنطقة الأوروبية لفن الطهي، وحققت وبشكل استثنائي فرصة تمديد هذا اللقب إلى عام 2021. في حين توجت منطقتا "منورقة" و"تروندهايم" بالجائزة عام 2022، وستكون "أوت دو فرانس" المنطقة الفائزة بجائزة فن الطهي 2023، وتأتي منطقة "سايما" في فنلندا فائزة بالجائزة في أوروبا 2024، ومنطقة عسير كأول منطقة تفوز بجائزة فن الطهي من خارج أوروبا لعام 2024.

القيمة والأثر

نشر الموقع الإلكتروني للمعهد الدولي لفن الطهي والثقافة والفنون والسياحة الكتيب الخاص بمنطقة عسير تحت شعار "مرحباً ألف"، متضمناً فنون الطبخ في عسير والتجارب المميزة وتحديداً سبعة أصناف، وهي: خبز الميفا، الحنيذ، المبثوث، العصيدة، السويقة، المشغوثة، العريكة. كذلك أبعاد الجائزة في الكشف والتعريف بعناصر مختلفة من عسير مثل العسل والسمن، الزراعة والأعشاب والنباتات العطرية والطبية، الجغرافيا والمناخ والتضاريس، العادات الاجتماعية والموروث، القط العسيري والعمارة، السياحة والاستكشافات والتسلق والمهرجانات والأسواق، إضافة إلى الحراك التنموي وموجة الابتكار والأبداع والفرص الاستثمارية والاقتصادية، لتكون بذلك هذه الجائزة بوابة لنهضة إنسانية وحياتية ومساحة تثقيفية بالمكان والإنسان، نافذة يطل منها العالم على منطقة عسير ومساحة يظهر من خلالها موروث وتفاصيل منطقة عسير إلى العالم.

إقرأ في المصدر