Menu
» «
أخبار

250 مظلة تلطف الأجواء في ساحات المسجد النبوي

تعمل 250 مظلة في ساحات المسجد النبوي على تلطيف الأجواء الحارة خلال فصل الصيف ووقاية المصلين من أشعة الشمس المباشرة، مما يتيح لأكثر من نصف مليون مصل أداء الصلوات في الساحات في أجواء معتدلة.

ويلحظ الزائر بمجرد وصوله إلى ساحات المسجد النبوي اعتدال درجة الحرارة، بفعل المظلات الكهربائية التي تم تركيبها على الأعمدة الخرسانية في ساحات المسجد.

window.googletag = window.googletag || {cmd: []};googletag.cmd.push(function(){ googletag.defineSlot('/222593609/makkahnewspaper_com_mpu_02', [300, 250], 'makkahnewspaper_com_mpu_02').addService(googletag.pubads()); googletag.enableServices(); googletag.display('makkahnewspaper_com_mpu_02'); });
كما يمنع الرخام البارد الذي تم تركيبه في المسجد النبوي وساحاته امتصاص أشعة الشمس، ويحافظ على درجة حرارة أرضيات وبلاط المسجد بدرجة معتدلة مهما ارتفعت درجة الحرارة صيفا وفي أدنى درجاتها شتاء، وذلك ضمن مشروعات تهيئتها بعناية لخدمة المصلين في المسجد النبوي الشريف، وضيوف الرحمن من الحجاج والمعتمرين، وتوفير الأجواء الملائمة ليؤدوا العبادات براحة ويسر.

من جهة أخرى نفذت الوكالة المساعدة للشؤون التوجيهية والإرشادية بوكالة الرئاسة العامة لشؤون المسجد النبوي ممثلة في إدارة التوجيه والإرشاد باللغات أمس، برنامجا للمترجمين العاملين في خدمة ضيوف الرحمن بالإدارة، بعنوان «توجيهات إرشادية لمترجمي المسجد النبوي».

وتناول البرنامج أهمية الأساليب الدعوية لتوجيه الزوار في المسجد النبوي من خلال الرفق والرحمة بهم وتوجيههم وإرشادهم. ويأتي البرنامج ضمن أعمال إدارة التوجيه والإرشاد بالوكالة لموسم حج هذا العام 1443هـ لخدمة الزوار بمسجد رسول الله -صلى الله عليه وسلم- وحسن وفادتهم.

المظلات الكهربائية:

  • تم تدعيمها بمراوح تنفث الهواء الممزوج برذاذ الماء البارد.

  • تعمل وفق نظام آلي دقيق يقوم على امتصاص الطاقة الحرارية من الهواء الخارجي.

  • خفض درجة الحرارة وتهيئة أجواء معتدلة لاستيعاب عشرات الآلاف من الحجاج.

  • المظلات المتحركة تعمل على دخول أشعة الشمس والهواء الطبيعي إلى أرجاء المسجد.

  • وقاية المصلين من وهج الشمس خلال النهار.

  • حفظ التيار الهوائي البارد الصادر من نقاط ومنافذ أجهزة التكييف في رحاب المسجد.



إقرأ في المصدر