Menu
» «
المرأة

بزراعة الشعر والأدوية.. يمكنك التغلب على «الصلع الوراثي»

قال طبيب الأمراض الجلدية وجراحة الجلد التجميلية والليزر د. محمد القحطاني، إن أحد أكبر مسببات تساقط الشعر لدى الرجال هو تساقط الشعر الهرموني الوراثي، أو ما يسمى بالصلع الوراثي، والذي يصيب ٥٠ ٪ من الرجال في عمر ٥٠ عاما، مشيرًا إلى أن أسباب هذا النوع من تساقط الشعر يعود إلى عوامل وراثية وهرمونية، حيث تكون هناك حساسية مفرطة في جذور الشعر لهرمون DHT، ما يسبب خفة الشعر وبالتالي تساقطه.

وأكد أن العامل الوراثي في هذا النوع من التساقط لا يلزم وجود الصلع في كل أفراد العائلة، فقد يظهر في البعض فقط مع اختلاف في العمر الذي يبدأ فيه التساقط وكذلك شدته، ولا توجد طرق للوقاية من الصلع الوراثي، لكن توجد عدة طرق للحد من تفاقم الصلع، من أهمها التشخيص وبدء العلاج في وقت مبكر.


وأشار إلى أنه قد يلجأ بعض الرجال إلى حلول تجميلية للصلع الوراثي، مثل زراعة الشعر، ناصحًا بمثل هذا الإجراء لمَن هم في مراحل متأخرة من الصلع، قائلا: حتى بعد الزراعة هناك احتمال كبير لعودة التساقط من جديد، لذلك يجب استخدام الأدوية لعلاج الصلع حتى بعد الزراعة.

وأضاف: هذا النوع من تساقط الشعر قد يصيب النساء أيضا، ويظهر كخفة بالشعر في منتصف خط الشعر وكذلك المقدمة، ويكثر تداول الزيوت العشبية بين الكثير من المصابين بتساقط الشعر الوراثي كوسيلة للعلاج، ومن وجهة نظر علمية لم يثبت علميا فائدة لكثير من هذه الزيوت، عدا زيت إكليل الجبل والزيوت المستخلصة من نبتة القنب، وأحد أهم المؤشرات أو الأدلة على بداية تساقط الشعر الوراثي هو حدوث خفة بالشعر، وتحول الشعر إلى شعر قصير وخفيف «وبري»، وأنصح كل من تتضح له هذه المؤشرات بزيارة أطباء الجلدية لبدء العلاج في وقت مبكر.
إقرأ في المصدر

أخبار مختارة

المرأة
طرق تغطية علامات التمدد بالمكياج

طرق تغطية علامات التمدد بالمكياج newspress Wed, 06/29/2022 - 06:00