Menu
» «
أخبار

ضوابط تغير الفتوى للتسهيل على قاصدي الحرمين

ضوابط تغير الفتوى للتسهيل على قاصدي الحرمين

ينبغي للمفتي أن يوضح للسائل ما هو واجب وما هو مستحب

نشر في: 31 مايو ,2022: 03:37 م GST آخر تحديث: 31 مايو ,2022: 04:31 م GST

انطلقت، اليوم الثلاثاء، أولى جلسات ندوة (الفتوى في الحرمين الشريفين وأثرها في التيسير على قاصديهما) التي تنظمها الرئاسة العامة لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي بالتعاون مع الرئاسة العامة للبحوث العلمية والإفتاء، حيث ترأس الجلسة الأولى المستشار بالديوان الملكي عضو هيئة كبار العلماء إمام وخطيب المسجد الحرام الدكتور صالح بن حميد، وجاءت الجلسة الأولى تحت عنوان (الفتوى في الحرمين الشريفين وأثرها) ومقررها مساعد الرئيس العام لشؤون المسجد الحرام الدكتور سعد المحيميد.

وتحدث خلالها المستشار بالديوان الملكي عضو هيئة كبار العلماء عضو اللجنة الدائمة للفتوى الدكتور سعد الشثري، عن أثر الفتوى في الحرمين الشريفين في التيسير على قاصديهما، وتطبيقات على مسائل مستجدة في الحرمين، ومنها "أثر الفتوى في الحرمين الشريفين في التَّيسير على قاصديه، والقواعدِ الشرعية المتعلقة بالتَّيسير، والتي يستخدمُها الفقهاءُ فيما يتعلق بأمور المناسكِ، وزيارة الحرمين الشريفين، ولها تطبيقات مستجدة عديدة".

عضو هيئة كبار العلماء الشيخ صالح الفوزان
عضو هيئة كبار العلماء الشيخ صالح الفوزان

ضوابط تغير الفتوى

من جهته تناول عضو هيئة كبار العلماء، وعضو اللجنة الدائمة للفتوى الشيخ الدكتور عبدالسلام السليمان ضوابط تغير الفتوى، وكمال الشريعة، وأنها ثابتة لا تتبدل ولا تتغير مع تغير الزمان والأحوال، والأصل في الأحكام الشرعية أنها ثابتة ولا تتغير، والأحكام الشرعية التي تضمنتها تلك الشريعة الخاتمة شاملة وثابتة لا يشوبها نقص أو قصور، ولا يعتريها تبديل أو تغيير، والفرق بين الحكم الشرعي والفتوى.

بينما تطرق الأمين العام لهيئة كبار العلماء الشيخ الدكتور فهد الماجد، إلى منهج النبي - صل الله عليه وسلم- وتطبيقه في الحرمين الشريفين، والحاجة إلى العناية بمنهج النبي صلى الله عليه وسلم في الفتوى؛ لأنه يضبط للمفتي طريقة الفتوى، كما ينبغي للمفتي أن يوضح للسائل ما هو واجب وما هو مستحب؛ لأنه ليس كل ما فعله النبي عليه الصلاة والسلام سواء كان ذلك في شأن الصلاة أو في شأن الحج أو غيرهما من العبادات هو من الواجبات؛ كالاستفتاح واستلام الحجر الأسود، والاضطباع والرمل في الطواف وغير ذلك.

كبار العلماء خلال الندوة
كبار العلماء خلال الندوة

استخدام التقنية

بعد ذلك عقدت الجلسة الثانية برئاسة الشيخ الدكتور سعد الشثري، تحدث فيها عضو هيئة كبار العلماء الدكتور سامي الصقير عن تغير الفتوى، حقيقته وأسبابه والمراد بـ(تغيُّر الفتوى): انتقال المفتي أو رجوعه من حكم إلى حكم شرعي آخر لمقتضى شرعي، وأنواع الفتوى من جهة تغيُّرها.
بدوره تناول عضو هيئة كبار العلماء إمام وخطيب المسجد فضيلة الشيخ الدكتور بندر بن عبدالعزيز بليلة الفتوى والتقنية التكامل والترابط، وبيانُ المفتي لحُكمِ الشرعِ في مسألةٍ لا على سبيلِ الإلزام، وهي مأخوذةٌ من الإفتاء الذي هو البيانُ والإيضاح، واستخدام التقنية في ذلك.

من جانبه تحدث عضو هيئة كبار العلماء معالي الدكتور غالب الحامظي عن الفتوى في العصر الرقمي، وأثر التقنية في تعزيزها ، لدى المختصين من أهل العلم والفتوى عناية بالتطور الرقمي والتقنية المتنامية في هذا العصر، ورعاية التطور الحادث فيه لاستخدامه في باب الفتوى.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة
إقرأ في المصدر

أخبار مختارة

أخبار
12 عاما على رحيل الوزير والسفير غازي.. ولا يزال الأديب والسياسي موجودا

تمر اليوم (الإثنين) الذكرى الـ12 لوفاة الكاتب والأديب والسفير والوزير، غازي القصيبي، الذي رحل عن عال...