Menu
» «
الرأي

يوم التأسيس… هنا نشأنا هنا احتفلنا

في يوم التأسيس السعودي...

هنا بني الماضي والحاضر والمستقبل. ملحمة امتدت لأكثر من ثلاثة قرون مضيئة حكت قصة التأسيس من البداية، ولعلها تكون علامة بارزة للجميع على ما واجهه الأجداد وما فعلوه في سبيل (وطن قوي) لا يضاهيه وطن.


الحمد لله أنني سعودي... الحمد لله أنني ولدت وعشت في هذا الوطن... طوبى لعشاق الوطن وللوطنيين... طوبى لكل الذين عاشوا في هذا الوطن ولم يولدوا... طوبى لمن ولدوا هنا ولم يعيشوا.

••• هذا الوطن الذي لم يخن أبناءه الحقيقيين ولم يخونوه.

أعوامٌ من المجد حملها الأجداد وسلموها للأبناء ثم للأحفاد.

وبين هذه المراحل، انطلقت الاحتفاءات لهذا اليوم الذي نشأنا به كدولة فتية ثم تحولت في غمضة عين إلى دولة قوية.

الاحتفالات في شوارع المدن السعودية تدل على الحب الذي يحمله أبناء السعودية لوطنهم وقيادته، وبالتأكيد فعلى مدى المدة من (1999-2010) حقق الاقتصاد الوطني معدل نمو سنوياً بلغ متوسطه 3.4%، وبلغ معدل الدخل الفردي ما يقرب من 61875 ريالاً سعودياً (‫16500 دولار). في نهاية هذه الفترة. وعلاوة على ذلك، زاد تنوع القاعدة الاقتصادية، فشكلت القطاعات غير النفطية ما يقرب من 75.7% من إجمالي الناتج المحلي عام 2010، على الرغم من النمو الملحوظ في قطاع النفط في السنوات الأخيرة.

وفي غضون عقود قليلة، تحولت المملكة من بلد يضع أقدامه على صحراء جرداء إلى دولة حديثة متقدمة، ولاعب رئيسي على الساحة الدولية.

••• وقد انطلقت الدولة السعودية الأولى على يد محمد الأول (1697-1765م) إمام ومؤسس، والحاكم الثاني من أسرة آل سعود بعد والده سعود الأول إمارة الدرعية الخامس عشر بعد الأمير زيد بن مرخان تولى الإمارة بعد وفاة أبيه الأمير سعود الأول.

••• وفي المراحل الأخيرة، جاء الملك عبدالعزيز الذي فتح الرياض وأسس البلاد على تقوى الله، ومن بعده تسلم الحكم أبناؤه سعود وفيصل وخالد وفهد وعبدالله ثم العهد الزاهر الذي يقوده حاليا خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز وسمو ولي عهده الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز.

••• نهاية

الدول العظمى يؤسسها ويقوم عليها قادة عظام.

@karimalfaleh
إقرأ في المصدر