Menu
» «
إقتصاد

أسعار الغاز في أوروبا لمستوى قياسي

ارتفع سعر الغاز الطبيعي في أوروبا خلال تعاملات أمس الاثنين، ليسجل مستوى قياسياً جديداً، بضغط من إعلان الولايات المتحدة أنها تدرس فرض قيود على واردات النفط الروسي، الأمر الذي يزيد المخاوف بشأن الإمدادات في جميع أسواق الطاقة.
وقفز سعر الغاز الهولندي القياسي الأوروبي، تسليم الشهر المقبل، بنسبة 17 في المائة، مسجلاً سعراً غير مسبوق عند 225 يورو للميغاواط في الساعة.
وبذلك تواصل أسعار الغاز الارتفاعات التي بدأتها مع الغزو الروسي لأوكرانيا، وما أعقب هذا من عقوبات دولية استهدفت موسكو وأدت إلى ارتفاع أسعار السلع حول العالم. كما ارتفعت أسعار النفط الخام متجاوزة 139 دولاراً للبرميل في لندن أمس.
تجدر الإشارة إلى أن صادرات الغاز الروسي، التي تمثل نحو ثلث الطلب في أوروبا، غير مشمولة بالعقوبات في الوقت الراهن.
ورغم أن ضخ الغاز الروسي لأوروبا عبر أوكرانيا لا يزال مستقراً، فإن التجار يتأهبون لأي اضطرابات محتملة.
يأتي هذا في الوقت الذي قال فيه بافلو كيريلينكو حاكم منطقة دونيتسك، إن المهندسين الأوكرانيين سارعوا يوم الأحد لإصلاح خط أنابيب غاز ألحقت به القوات الروسية أضراراً، مما أوقف الإمدادات لأجزاء من جنوب شرقي أوكرانيا.
وأضاف أن المهندسين أغلقوا الخط لمنع تسرب الغاز، موضحاً أن تدفق الغاز ينخفض الآن، وتوقف تماماً في ظهر أمس. وقال كيريلينكو، إن الغاز سينقطع عن كل موقع في المسافة بين فوهليدار في منطقة دونيتسك وميناء بيرديانسك أثناء إصلاح الأضرار.
وتبلغ المسافة بين المدينتين 117 كيلومتراً. وأضاف: «نعمل بجد على حل هذه المشكلة في أسرع وقت ممكن».
في الأثناء، ذكرت شركة الاستشارات الألمانية في مجال الطاقة «إنرجي برينبول»، أن سعر الجملة للغاز الطبيعي وصل إلى أعلى مستوياته على الإطلاق.
وقالت فابيان هونيكه الخبيرة لدى الشركة، إن سعر تداول الغاز الطبيعي بلغ في حوالي الساعة التاسعة والنصف من صباح أمس الاثنين للتسليم في اليوم التالي حوالي 335 يورو لكل ميغاواط/ساعة.
وحسب بيانات هونيكه، كان السعر لا يزال عند 220 يورو في الساعة الثامنة صباحاً، وبلغ أقل بقليل من 300 يورو بحلول العاشرة والنصف صباحاً.
وللمقارنة: في 16 فبراير (شباط)، أي قبل حوالي أسبوع من الهجوم الروسي على أوكرانيا، كان الغاز الطبيعي يُجرى تداوله بسعر نحو 69 يورو لكل ميغاواط/ساعة للتسليم في اليوم التالي.
وتتعلق بيانات الشركة بمنطقة السوق الألمانية على منصة التداول «بيجاز»، التي تديرها بورصة الطاقة «EEX». وتحدثت هونيكه عن «أجواء ذعر» في الأسواق خوفاً من توقف الإمدادات.


googletag.cmd.push(function() { googletag.display('div-gpt-ad-1519037710708-7'); });
googletag.cmd.push(function() { googletag.display('div-gpt-ad-1519037710708-8'); });
إقرأ في المصدر

أخبار مختارة

إقتصاد
Untitled
شراكة بين المركز السعودي للتحكيم التجاري وغرفة الرياض لتعزيز بدائل تسوية المنازعات

وقّع المركز السعودي للتحكيم التجاري اتفاقية تعاون مع غرفة الرياض لرَفْد قطاعات أعمال المنطقة بحلول ت...