Menu
» «
إقتصاد

الصواريخ الروسية تُحلّق بأسواق «الذهب الأسود»

قفزت أسعار النفط العالمية (الخميس) وتجاوز خام برنت 105 دولارات للبرميل لأول مرة منذ 2014، مع بدء عملية عسكرية روسية على أوكرانيا، فيما توقع محللون أن تشهد الأسواق العالمية «زلزالا كبيرا» جراء الأزمة الحالية، وإمكانية فرض عقوبات على موسكو.

ويأتي تأثير الأزمة الروسية الأوكرانية على أسعار النفط من كون روسيا من أكبر منتجي النفط في العالم، وتهدد هذه التوترات إمدادات الخام، حيث تنتج أكثر من 10 ملايين برميل يوميا.

وحول التأثيرات المرتقبة الخاصة بأسواق النفط، قال كبير مستشاري سياسة خارجية وأمن طاقة آميد شكري: من المتوقع أن ترتفع أسعار النفط بشكل حاد مع استمرار تصاعد التوترات بين أوكرانيا وروسيا، والمخاوف بشأن اضطرابات الإمدادات.

ونقل موقع «سكاي نيوز عربية» عن شكري قوله إن الأزمة الحالية بين أوكرانيا وروسيا ستزيد من تعقيد سوق النفط، وحتى العقوبات المحتملة ضد روسيا ستؤدي إلى خفض إمدادات النفط والغاز وزيادة الأسعار.

وتابع: «تأثرت أسواق الطاقة بشدة بالمواجهة العسكرية بين أوكرانيا وروسيا، حيث تتزود أوروبا بنسبة 35% من غازها الطبيعي من روسيا، الذي يصل إلى ألمانيا عبر خط أنابيب من بيلاروسيا وبولندا. يذهب خط أنابيب نورد ستريم 1 مباشرة إلى ألمانيا، ويتم تصدير الباقي عبر أوكرانيا إلى دول أوروبية أخرى».

ولفت إلى أن «إمدادات الغاز الروسي إلى أوروبا انخفضت في 2020 بسبب تراجع الطلب بعد وباء كورونا وما نتج عنه من إغلاقات، ولم يعد الوضع في 2021 إلى طبيعته رغم زيادة الطلب، وهو ما كان أحد أسباب ارتفاع الأسعار».

وبيّن أنه «إذا زاد نطاق الحرب وبسبب مشاكل الإمداد في السوق سترتفع أسعار النفط وستتعمق أزمة الطاقة في أوروبا، ومن الطبيعي أن يرتفع سعر البنزين في الولايات المتحدة أيضا. وسيؤدي ارتفاع سعر النفط في الولايات المتحدة إلى زيادة التضخم. وزيادة التضخم يمكن أن تضر بالرئيس جو بايدن والحزب الديموقراطي في انتخابات مجلس الشيوخ».

وتوقع شكري أن «يرتفع سعر النفط والغاز لبعض الوقت إلى أكثر من 120 دولارا، وعند هذه النقطة ستواجه البلدان المستهلكة للطاقة أزمة طاقة عميقة، وسيكون دور اجتماع أوبك القادم بشأن أسعار النفط حاسما».

وأوضح أن تأثير الغزو الروسي لن يقتصر فقط على سوق الطاقة، ولكن أيضا على أسواق القمح والحبوب: «سيكون لاضطراب إنتاج وإمداد القمح من منطقة البحر الأسود تأثير كبير على الأسعار ويزيد من تضخم أسعار المواد الغذائية».


إقرأ في المصدر

أخبار مختارة

إقتصاد
إكسون موبيل: السيارات الكهربائية ستهيمن بالكامل.. وهذا مستقبل النفط!

تعتقد شركة النفط الأميركية العملاقة إكسون موبيل أن السيارات الكهربائية هي المستقبل.وتتوقع إكسون موبي...